تقرير منتصف اليوم : الدولار يرتفع في ظل رفع الصين من احتياطيها النقدي

شهد الدولار الأمريكي ارتفاعاً خلال تداولات اليوم في ظل عودة موجة الإحجام عن شهية المخاطرة حيث رفع البنك المركزي الصيني من متطلبات احتياطيه النقدي للمرة الثانية و ذلك من أجل كبح جماح الإقراض.هذا و قد أعلن البنك المركزي الصيني عن تفعيل قرار رفع احتياطيه النقدي بنحو 50 نقطة في الـ 25 من فبراير . جدير بالذكر أن هذه هى المرة الثانية التي سيقوم فيها البنك المركزي خلال هذا العام برفع معدل متطلبات الاحتياطي النقدي الخاص به من أجل الحد من الإفراط في معدلات الإقراض . هذا و قد رفع البنك الصيني في الـ 12 من يناير من معدل الاحتياطي الخاص به للمرة الأولى من يونيو خلال العام 2008 في ظل القروض الجديدة و التي بلغت 9.59 تريليون يوان صيني . و في يناير قام البنك بتقديم إقراضات بلغت 1.39 تريليون يوان ، حيث تجاوز إجمالي قيمة القروض خلال الربع الأخير من العام 2009 لتمثل 19% أى بنحو 7.5 تريليون يوان صيني ، تزامناً مع قراءة مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يناير و التي سجلت +1.5% على أساس سنوي ، و التي ينظر إليها باعتبارها عاملاً موسمياً فقط و لا يزال هناك توقعات بأن ضغوط التضخم لا تزال تمضي قدماً للوصول إلى مرحلة الذروة .

و من جانبه شهد اليورو المزيد من الضغوط في ظل قراءة الناتج المحلي الإجمالي المحبطة و التي صدرت في وقت مبكر من صباح اليوم متراجعاً مقابل الدولار الأمريكي . و عن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو خلال الربع الأخير من العام 2009 فقد شهد نمواً طفيفاً بنحو 0.1% على أساس ربع سنوي مقارنة بالتوقعات المسجلة 0.3% . و على أساس سنوي جاءت قراءة المؤشر مسجلة -2.1% دون التوقعات البالغة -1.9% . كما تراجع مؤشر الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو أيضاً بنحو 1.7% على أساس شهري و -5.0% على أساس سنوي في ديسمبر . ليستانف اليورو المزيد من التراجع خلال جلسة التداول في ظل المتداولين و الذين لا يزالون على قدر كبير من التخوف حيال أزمة اليونان و الأمر نفسه مع إسبانيا و البرتغال ، و على الرغم من اتفاق قادة الاتحاد الأوروبي على خطة إنقاذ اليونان إلا أنه لم ترد المزيد من التفاصيل بهذا الصدد .

و على صعيد البيانات التي ظهرت اليوم فقد ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بنحو 0.5% في يناير باستثناء مبيعات السيارات و التي ارتفعت بقدر 0.6% . كما تحسنت ثقة الأسر اليابانية مسجلة 39.0 في يناير .

و على صعيد مؤشر الدولار ، فقد استأنف ارتفاعه الأخير عقب اختراقه لمستوى المقاومة 80.68 ليصل إلى المستوى 80.75 . و من ثم فإن إنطلاقة المؤشر من المستوى 80.68 قد يدفعه إلى الارتفاع نحو مستوى المقاومة التالي عند النقطة 82.63 على المدى المتوسط . وعن سيناريو الهبوط فإن كسر المؤشر مستوى الدعم عند النقطة 79.57 سوف يشير إلى أن قمة المؤشر قد تكونت بالفعل و من ثم فمن المتوقع أن يشهد المؤشر المزيد من التراجع نحو منطقة الدعم الكائنة ما بين المستوى 76.60 و المستوى 78.45 قبل أن يعاود ارتفاعه من جديد .


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image