موجز أهم الأنباء

 

زوج (اليورو/ دولار): نمت قراءة الناتج المحلي الإجمالي بمنطقة اليورو بواقع 0.1%، ليفوت عليها اللحاق بتوقعات السوق المتنبئة بتوسع يصل إلى 0.3%، وذلك بعد أن شهدت ألمانيا حالة من ثبات نشاطها الاقتصادي. من ناحية أخرى، أوقف ضعف التحسن الحادث بأكبر اقتصادات المنطقة تقريبًا من عجلة التعافي، وذلك بعد أن أحست باقي الدول الأعضاء بالاتحاد مدى عمق الركود الذي مُنيت به بلادهم. من ناحية أخرى، سجلت اليونان- والتي تشهد حالات ضخمة من عجز الموازنة- هبوطًا في الناتج المحلي الإجمالي بواقع 0.8%، وذلك عقب هبوط الربع السابق البالغ 0.55%. ومن المحتمل أن تشرع البرامج التحفيزية الحكومية في أن يكون لها أثرها السلبي على طلب الصادرات، ما لم يعوض النمو الآسيوي هذا العجز. من ناحية أخرى، وللمرة الثانية في غضون 5 أسابيع تتجه الصين تتخذ الصين تدابير من شأنها الحد من الإقراض للمستهلكين والشركات. إلى ذلك، هبط الإنتاج الصناعي بمنطقة اليورو بشدة بواقع 1.7% خلال شهر ديسمبر، مدعومًا بحالات الهبوط الحادثة في السلع الوسيطة والسلع الرأسمالية. هذا، ولم يكن الارتفاع البالغ 2.1% في إنتاج الطاقة كافيًا لموازنة الضعف واسع النطاق، والذي ينذر بإمكانية حدوث ركود شديد محتمل بالمنطقة.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image