موجز أهم الأنباء

 

زوج (الإسترليني/ دولار): أصدر بنك إنجلترا اليوم تقرير التضخم ربع السنوي، وفيه أبقى البنك على توقعاته المشيرة إلى أن التراخ الكامن بالاقتصاد سيدفع أسعار المستهلكين نحو الهبوط. ومن جانبها، تتوقع لجنة السياسة النقدية احتمالية شديدة في أن يقل معدل التضخم عن المعدل المستهدف له والبالغ 2%، ليهبط إلى حوالي 1.2% على مدار عامين. من ناحية أخرى، خفض صناع السياسة النقدية من تطلعاتهم بشأن نمو الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 3.2% خلال النصف الثاني من عام 2011. ومن المتوقع أن يكون الطريق أمام الاقتصاد وعرًا، وأكثر ضعفًا عما كان متوقعًا من قبل، وذلك على اعتبار استمراره في إثقال كاهل الائتمان بمزيد من ضغوط الهبوط. وبناء عليه، أشار محافظ بنك إنجلترا إلى أنه "من المبكر للغاية التوصل إلى قرار" مفاده أنه ما من حاجة لمزيد من مشتريات الأصول. وعملت احتمالية تمديد العمل ببرنامج التسهيلات النقدية على إخماد التوقعات برفع أسعار الفائدة البنكية، حيث ترى الأسواق في الوقت الحالي أن معدلات الفائدة البنكية ستظل على وضعها الحالي في المستقبل القريب. في غضون ذلك، ارتفع الإنتاج الصناعي خلال شهر ديسمبر بواقع 0.5%، متجاوزًا توقعات السوق المتنبئة بارتفاع يصل 0.2% فقط. وتصدر الارتفاع البالغ نسبته 4.2% في الإنتاج الكهربي والغاز الارتفاع الحادث في الصناعات التحويلية والبالغ 0.9%، كما حقق إنتاج النسيج قفزة بواقع 2.6%.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image