موجز أهم الأنباء

 

 

زوج (اليورو/ دولار): انتابت مبيعات التجزئة حالة من الثبات خلال شهر ديسمبر، وذلك عقب هبوط الشهر السابق بواقع 0.55%. هذا، ومثل ضعف النمو مفاجأة، وذلك عقب قراءات الاستهلاك القوية الواردة من ألمانيا، والتي شهدت ارتفاعًا بواقع 0.8%. ومن جانبها، كانت توقعات السوق تتنبأ بارتفاع يصل إلى 0.4% بالمنطقة الاقتصادية، إلا أن الهبوط الذي طال كل من البرتغال ورومانيا عمل على موازنة حالات الارتفاع الأخرى التي ظهرت في أكبر اقتصادات الأوربية. في غضون ذلك، أوضح تقرير منفصل تباطؤ وتيرة التوسع داخل القطاعين الخدمي والتصنيعي خلال شهر يناير، إذ هبطت قراءة مؤشر PMI المركب إلى المستوى 53.7 مقابل القراءة السابقة المراجعة على ارتفاع عند المستوى 54.2، وكانت التقديرات الولية للمؤشر تبلغ 53.6. ومن جانبه، أرجع عضو البنك المركزي أكسل فيبر ضعف شهر يناير إلى العوامل المؤقتة، موضحًا قناعته بأن الاقتصاد يسير على الطريق قوي سليم. من ناحية أخرى، من المتوقع أن يقل نمو الوظائف حتى حلول عام 2011، وهو ما يبرر سبب رغبة البنك المركزي في الإبقاء على معدلات الفائدة البنكية عند مستوياتها المنخفضة قياسيًا لدى اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك غدًا.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image