أداء جيد للاسترليني و انخفاض الدولار الاسترالي و حالة من الترقب للبيانات الأمريكية

واصل الدولار الأمريكي حركته العرضية مقابل العملات الأساسية الأخرى و ذلك في ظل استمرار تعافي الأسهم العالمية . أما عن تحركات النفط الخام فقد جاءت مفاجئة للغاية حيث يتم التداول عليه في الوقت الراهن فوق المستوى 77.13 دولار للبرميل و ذلك مقابل التداول على النفط خلال الإسبوع المنصرم و الذي بلغ 72.43 دولار للبرميل مما قد يحدث بعض من الضغط على الدولار الأمريكي . و عن المعدن الأصفر فيتم التداول عليه فوق المستوى 1110 دولار للأنصة و ذلك عقب الدعم الذي شهده الذهب عند المستوى 1075 مجدداً خلال الإسبوع الماضي. و على الرغم من ذلك إلا أن الانخفاض الذي ينتاب كل من الدولار و الين فلا يزال طفيفاً في ظل حالة الترقب التي يشهدها كل من تقرير البنك المركزي الأوروبي و بنك انجلترا و بيانات التوظيف الأمريكية . حيث من المرجح أن يكون هناك عرضاً مسبق لبيانات التوظيف الأمريكي و ذلك من خلال تقرير الـADP لتوظيف القطاع الخاص .

أما عن الاسترليني فقد واصل أدائه الجيد خلال تداولات اليوم ، في ظل البيانات القوية والتي جاءت على غير المتوقع لتقرير ثقة المستهلك للمملكة المتحدة . حيث قفز مؤشر ناشيونوايد لثقة المستهلك بما يتجاوز التوقعات بنحو 73 في ينايرمقابل التوقعات وكذلك القراءة السابقة و التي سجلت 70 ، و ذلك كنتيجة للبيانات الإيجابية لكل من قطاع التصنيع و كذلك قطاع العمل . و على الرغم من تلك القراءة الإيجابية إلا أن كبير المحللين الاقتصاديين بمؤسسة ناشيوانوايد قد صرح بأن ثقة المستهلك قد تظل "هشة " خلال الشهور المقبلة . هذا و قد ارتفع مؤشر BRC لأسعار المتاجر بما يتجاوز 2.3% في يناير . كما شهد عجز ميزان التجارة الاسترالي تقلصاً بنحو -2.25 مليار دولار استرالي .

و على صعيد الدولار الاسترالي فلا يزال متراجعاً و ذلك عقب تصريحات البنك الاحتياطي الاسترالي ، حيث شهدت العملة موجة بيع حادة إلا أن هذا التدهور لا يزال محدوداً حتى الوقت الراهن . و عن الزوج ( استرليني/دولار استرالي ) فلا يزال يتم التداول عليه دون مستوى المقاومة 1.8302 و من ثم فما من تأكيد بعد على أن الزوج قد يشهد حركة عكسية. و على المدى المتوسط فمن المرجح أن يواصل الزوج المزيد من التراجع دون المستوى 1.7253. و مع ذلك فبالنظر إلى الارتفاع الملحوظ في قراءة أربعة أيام لمؤشر الـMACD و مؤشر القوة النسبية فإن ذلك قد يومئ بأن القاع قد تشكل بالفعل بالنسبة للزوج التقاطعي على المدى المتوسط مما يشير أنه قد يشهد ارتدادً قوياً . و في مثل تلك الحالة ، فمن المتوقع أن يشهد الدولار الاسترالي أداء سيئاً مقابل الاسترليني على وجه العموم .

هذا و سيكون هناك حالة من الترقب خلال اليوم لتقارير المؤشرات الخدمية ، حيث من المتوقع أن يسجل مؤشر PMI الخدمي لمنطقة اليورو قراءة تبلغ 52.3 في يناير . و من المتوقع أن يسجل مؤشر مبيعات التجزئة لمنطقة اليورو ارتفاعاً بنحو 0.4% على أساس شهري مقابل التراجع الذي مُنى به المؤشر على أساس سنوي في ديسمبر الماضي مسجلاً -2.4 % . في حين من المتوقع أن يسجل مؤشر PMI الخدمي للمملكة المتحدة تراجعاً طفيفاً بنحو 56.5 في يناير . أما عن مؤشر ISM الخدمي الأمريكي فمن المتوقع أن يسجل ارتفاعاً طفيفاً بنحو 51 في يناير . و عن تقرير الـ ADP لتوظيف القطاع الخاص ، فسيكون بمثابة توقعات لبيانات التوظيف الأمريكي في القطاع غير الزراعي حيث من المتوقع أن يسجل تقرير الـ ADP تقلصاً بنحو 40 ألف وظيفة في القطاع الخاص في يناير .

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، فلا يزال يواصل تراجعه من المستوى 79.53 و لا يمكن استبعاد حدوث المزيد من الانخفاض . و على الرغم من ذلك إلا أنه لا تزال هناك توقعات في صالح ارتفاع المؤشر على المدى القريب في حالة عدم مساس المؤشر بمستوى الدعم الثانوي عند النقطة 78.84 و بالتالي فإنه قد يستهدف الارتفاع إلى المستوى 79.53 على المدى المتوسط ( بارتداد فيوناتشي نسبته 38.2% فموجة من 89.62 إلى 74.19 عند المستوى 80.08 .أما عن سيناريو الهبوط للمؤشر فإن انزلاقه دون المستوى 78.84 قد يشير أن القمة قد تكونت باللفعل على المدى القصير ، تزامناً مع الجانب الهابط الذي تنتهجه قراءة مؤشر الـMACD لأربعة ساعات ، و من ثم ففي تلك الحالة قد يسلك المؤشر اتجاهاً عرضياً قبيل ارتفاعه من جديد .


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image