منتصف اليوم: الدولار يواصل حركته العرضية والأسترالي مازال يعاني

واصل الدولار حركته العرضية مع انتعاش أسواق الأسهم العالمية. ارتفع الإسترليني نتيجة ظهور بيانات PMI بأفضل من المتوقع، في حين ارتفع اليورو إثر صدور قراءات مؤشر أسعار المنتجين بأفضل من المتوقع. ومع ذلك، لايزال تراجع الدولار حتى الآن معتدلًا. كما تشهد الأسواق قوة الدولار الكندي اليوم، والذي تلقى دعم من ارتداد أسعار النفط فوق مستوى 75. أما الدولار الأسترالي، فقد شهد عمليات بيع كثيفة في بداية اليوم، حيث قرر البنك الاحتياطي الأسترالي الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير، ولايزال يتسم بالضعف في بداية الفترة الأمريكية.


وما شكل مفاجأة للأسواق اليوم هو قرار بنك الاحتياطي الأسترالي بالإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير عند 3.75%، في أعقاب رفع الفائدة العام الماضي لثلاث مرات على التوالي، حيث يحب أن يتعرف صناع على آثار الارتفاعات المتتالية للفائدة وسحب التدابير التحفيزية. وفور صدور تلك الأنباء، شهد الأسترالي عمليات بيع حادة على مختلف الأصعدة. ويعد زوج (الأسترالي/ كندي) هو الخاسر الأكبر اليوم، حيث ارتفع الدولار الكندي أيضا نتيجة ارتداد أسعار النفط الخام. ويبدو أن اتجاه الزوج قد تغير منذ الربع الماضي، ومن المحتمل أن يكون قد توقف الزوج عن الارتفاع عند مستوى 0.9912. ويشير الانخفاض الحاد للزوج اليوم إلى استئناف الزوج لمسيرة الهبوط إلى 0.9197 ومن ثم إلى أسفل. ونتوقع أن يتفوق الدولار الكندي على الدولار الأسترالي في الأداء على المدى القريب.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع الأساس النقدي الياباني بنحو 4.9% على أساس سنوي في يناير. كما هبط مؤشر NAB لثقة الأعمال ليصل إلى 8 في ديسمبر. كما تحسنت ثقة المستهلك السويسري بأكثر من المتوقع لتصل إلى -7 في يناير. وارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية بأقل من المتوقع بنحو 0.8% خلال شهر ديسمبر. علاوة على ذلك، تحسن مؤشر PMI للإنشاءات بأكثر من المتوقع ليصل إلى 48.6 في يناير، على الرغم من بقائه دون مستوى الخمسين. كما ارتفع مؤشر PMI بمنطقة اليورو بنحو 0.1% خلال شهر ديسمبر، منخفضًا بذلك بنحو -2.9% خلال العام.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image