موجز أهم الأنباء

ارتفاع عجز الموازنة البريطانية مما يهدد بتراجع التصنيف الائتماني للبلاد

 

الزوج ( يورو /دولار) : شهد مؤشر ثقة الأعمال الألماني ارتفاعا بنحو 94.7 في ديسمبر و ذلك مقابل قراءة الشهر السابق و التي سجلت 93.9 ، ليسجل المؤشر بذلك أعلى مستوى له منذ يوليو للعام 2008 . فالانتعاش العالمي جاء ليعزز بدوره الطلب على الصادرات الألمانية مما تسبب في ذلك النمو الذي شهده الاقتصاد خلال الربع الثالث من السنة المالية . أما عن نفسية السوق فقد تبدأ في التراجع في حالة أن تحققت تلك التخوفات بشأن تخفيض التصنيف الائتماني لكل من اليونان و النمسا مما قد يقود مؤسسات الأعمال و المستهلكين إلى تقليص نفقاتهم . علاوة على ذلك ، فإن التدابير التحفيزية داخل البلاد و خارجها و إمكانية رفع معدل الفائدة قد يؤثر بدوره على معدل الطلب الخارجي و من ثم تراجع التوقعات المستقبلية للنمو .

الزوج ( استرليني /دولار) : سجلت الموازنة البريطانية قفزة في عجزها بنحو 20.3 مليار استرليني في نوفمبر ، لتسجل بذلك أعلى مستوى لها منذ العام 1993 . و على الرغم من أن هذا العجز يبلغ تقريباً ضعف العجز الذي شهده الشهر السابق و الذي سجل 10.2 مليار استرليني ، إلا أنه قد خالف التوقعات حيث سجل صافي اقتراض القطاع العام 23.0 مليار استرليني . حيث أن المساعي التحفيزية للحكومة قد تزيد من عجز موازنة البلاد و من ثم تراجع التصنيف الائتماني للبلاد من المستوى AAA على نحو خطير . هذا و قد تعهد وزير الخزانة اليستير دارلينج بخفض العجز الى النصف في غضون أربع سنوات .و من ثم فإن احتمالية رفع الضرائب قد يحد من النمو المستقبلي للبلاد و خصوصاً في حالة ارتفاع معدلات التضخم مما قد يجبر البنك المركزي على تبني سياسة التشديد النقدي .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image