الدولار يستعيد عافيته، والأسترالي يتراجع عقب نتائج الاحتياطي الأسترالي

يحاول الدولار استعادة عافيته قبيل صدور سلسلة من البيانات الاقتصادية اليوم، كما تقلصت القوة الدافعة لانتعاش النفط الخام والذهب. ولايزال النفط الخام دون مستوى 70، في حين انحصر ارتفاع الذهب دون مستوى 1130، وكلاهما يُظهر بعض علامات الضعف في بداية الفترة الأوربية. ومن المحتمل أن نشهد كسرًا لأعلى مستوى للدولار مقابل اليورو والفرنك السويسري في الفترة الأمريكية. وتترقب الأسواق اليوم سلسلة من البيانات الأمريكية مثل مؤشر أسعار المنتجين و مؤشر التصنيع بولاية نيويورك، صافي مشتروات الأوراق المالية طويلة الأجل، والانتاج الصناعي و أخيرا مؤشر NAHB لسوق الإسكان.


ومن ناحية أخرى، يعد الدولار الأسترالي منخفضًا نسبيًا عن الدولار الأمريكي في أعقاب صدور نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية ببنك الاحتياطي الأسترالي التي اتسمت بقدر من الحيادية، حيث أشارت إلى توقف سلسلة رفع الفائدة. وذكرت النتائج أن رفع معدل الفائدة ثلاث مرات منذ أكتوبر، قد أعطى البنك " مرونة عالية " فيما يتعلق بالسياسة النقدية، وأشار إلى احتمالية تباطؤ وتيرة هذا الارتفاع. علاوة على ذلك، ركز البنك الاحتياطي الأسترالي على أنه ليس المقصود من تعديلات الفائدة هو خفض معدلات الطلب مقارنة بالتوقعات الحالية، ولكنها تهدف إلى جعل موقف السياسة النقدية للبنك متوائمًا مع تحسن الظروف الاقتصادية. وفي الوقت ذاته، لايزال الأسترالي منخفض نسبيًا مقابل الدولار النيوزيلندي بسبب التكهنات بأن يقوم البنك النيوزيلندي برفع الفائدة العام المقبل.


وبالنظر إلى مؤشر الدولار، يبدو أنه ستستمر الحركة العرضية للمؤشر مع استقرار مؤشر الماكد لأربع ساعات دون خط الإشارة. ولكن لاتزال التطلعات قصيرة الأجل تميل نحو الاتجاه الصاعد حيث لم يتم كسر مستوى الدعم عند 75.83 بعد. كما نتوقع أن يتم كسر مستوى المقاومة عند 76.82 ، لنؤكد على توقف المؤشر عن الهبوط عند 74.19 على المدى المتوسط. وفي تلك الحالة، نترقب ارتداد فيبو بواقع 38.2% لموجة من 89.62 إلى 74.19 عند 80.08.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image