الدولار يصعد دون منازع، وتركز الأضواء على زوج ( دولار/ ين) ( تعليق السوق)

يواصل الدولار الأمريكي الارتفاع على الرغم من الدعم الطفيف من بعض الأساسيات مثل فروق أسعار الفائدة و شهية المخاطرة، مع هبوط مؤشر S&P بأقل من -3% من قمة الأسبوع الماضي. ومن المحتمل أن تزداد التكهنات بأن تقود تلك التحركات إلى قيام مشاركون ذوي ثقل بالأسواق إلى سحب أموالهم من الصفقات هذا العام. وفي أي حال من الأحوال، يبدو أن الأسواق تنتابها نبرة من تحول المعنويات إلى حالة من عدم التأكد، كما يبدو أنها تتحرك تبعا لصفقات الأسواق و ديناميكية القطيع عوضاً عن المحركات الأساسية في تلك اللحظة. هذا، ويشير مؤشرنا للـ carry trade إلى دعم أقل لعمليات الـ carry trade عن طريق الدولار خلال الأربع وعشرون ساعة الماضية، حيث تشير مختلف مدخلات شهية المخاطرة في النموذج إلى مزيد من العزوف عن المخاطرة، فنلاحظ زيادة التذبذبات بالأسواق، وارتفاع مؤشر VIX لقياس التذبذب، كما استمرت توقعات كونفرنس بورد في التقلص. كما تعد بيانات الثقة الأسبوعية بالولايات المتحدة محبطة لمن يتطلع إلى تحسن الاتجاه.


يبدو أن زوج (اليورو/ ين) يتلقى ضربات قاصمة عقب الارتفاع الهائل فوق مستوى المتوسط الحسابي لـ 200 يوم وإلى الحد الأبعد من سحابة اشيموكو، حيث كسر الزوج ارتداد فيبوناتشي بواقع 61.8% خلال يومين فقط. ومن المحتمل أن يواصل الزوج مسيرة الهبوط إذا شهدنا زيادة في عمليات بيع الأسهم خاصة إذا شهدنا استكمال مسيرة الارتفاع الهائل في الأوراق الحكومية ذات الجودة المرتفعة خلال الأيام المقبلة.

وعلى صعيد آخر، يعاني الإسترليني من ويلات أزمة دبي العالمية ، حيث لايزال موقف العديد من القروض غير مؤكد وفقا للتقارير الأخيرة، حيث تعد البنوك البريطانية هى المقرض الأكبر في دبي.


علاوة على ذلك، سيستمر تأرجح قوة الدولار الأمريكي طالما استمرت تدفقات المخاطرة في التأثير على الأسواق. كما ينصب الاهتمام أيضاً على الأزواج التقاطعية للين حيث نركز على نتائج مزاد الخزانة لسندات أجل 10 سنوات المقرر انعقاده اليوم. وإذا انخفض العائد و كسر قمة الأسبوع الماضي، فمن المحتمل أن تتلقى فكرة توقف زوج (الدولار/ ين) عن الانخفاض عند 85.00 دعماً كبيراً.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image