أهم الأنباء ليوم 15/6/2009 : جدل حول إجراء اختبارات الضغوط بالقطاع المصرفي الأوروبي

 

 

موقف الحكومات الأوروبية يثير التساؤلات حول مدى قدرة القطاع المصرفي الأوروبي على مواجهة التحديات

زوج (اليورو/دولار)

انخفض معدل التوظيف بمنطقة اليورو في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 0.8%، وهو أكبر نسبة هبوط على الإطلاق، مما دفع المعدل السنوي للتوظيف إلى الهبوط بنسبة 1.0%، حيث واصلت الشركات تسريح العمالة في مواجهة أزمة الركود الحالية. ومن المتوقع أن تستمر الأزمات التي تواجه المنطقة، وهو ما أثار التساؤل أثناء قمة مجموعة الثماني التي انعقدت أثناء العطلة الأسبوعية حول امتلاك البنوك الأوروبية لرؤوس الأموال الكافية التي تمكنها من مواجهة التحديات المستقبلية. هذا وتحاول الحكومات الأوروبية مقاومة جميع المطالبات بإجراء اختبارات ضغوط مماثلة لتلك التي خضع لها النظام المصرفي الأمريكي، بسبب المخاوف من أن اختلاف البنية التي تقوم عليها البنوك الأوروبية وتلك التي تقوم عليها البنوك الأمريكية مما يزيد من صعوبة عقد مقارنة. فإن هذه المخاوف قد تكون عاملاً مؤثراً، حال استمرار ظهور علامات الانكماش على الاقتصاد.

زوج (الدولار/فرنك)

انخفض مؤشر أسعار المنتجين والواردات السويسرية بنسبة 0.5% في مايو على أساس سنوي. كما انخفضت أسعار منتجات الطاقة بنسبة 11.3% حيث أن أسعار النفط لا تزال منخفضة بنسبة 50% عن مستوياتها العام الماضي، على الرغم من الارتفاع الذي شهدته مؤخراً. على الرغم من ذلك، قد يؤدي ارتفاع أسعار السلع إلى ارتفاع معدل التضخم الذي كان يشكل مخاوف لزعماء العالم في قمة مجموعة الثماني.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image