اضطراب الأسواق قبيل صدور بيانات التوظيف الأمريكية

تنتاب الأسواق حالة من الاضطراب في ظل ترقب المستثمرين لبيانات التوظيف الأمريكية حيث سادت حالة من التردد بين الدببة فيما يتعلق ببيع الدولار الأمريكي عقب تسجيل أدنى مستوى له مقابل اليورو خلال هذا الإسبوع .و على الرغم من المجريات الأخيرة من مخاطر سقوط دبي العالمية و ارتفاع الذهب إلا أن الدولار الأمريكي قد حاول الارتداد على غرار الذهب و الذي قام باختبار المستوى 1200 دولار للأنصة في وقت مبكر، مما جعل الأسواق تفتقر إلى تحديد اتجاه لتسلكه حتى وقتنا الراهن في ظل ترقب صدور تقرير التوظيف الأمريكي . علاوة على تقرير التوظيف الكندي .

و على صعيد تقرير التوظيف الأمريكي فمن المرجح أن يشهد تحسناً في نوفمبر عقب التراجع الذي شهدته قراءة المؤشر خلال أكتوبر . أما عن بيانات التوظيف الأمريكية في القطاع غير الزراعي فمن المتوقع أن تشهد تراجعاً بنحو -114 ألف في نوفمبر في أعقاب التراجع الذي شهده المؤشر خلال الشهر السابق بنحو -190 ألف . من المتوقع أيضاً أن يظل معدل البطالة عند المستوى 10.2% . فالبيانات الاقتصادية و التي صدرت خلال الإسبوع الحالي أشارت بوجه عام إلى استقرار وضع البطالة . حيث تراجعت إعانات البطالة الأولية بنحو -5 ألاف لتصل إلى 457 ألف قبيل نهاية شهر نوفمبر . مما إدى إلى انخفاض المتوسط الحسابي للمؤشر في أربعة أسابيع بنحو -14 ألف لتصل إلى 481 ألف ، و هو أدنى مستوى منذ نوفمبر للعام 2008.حيث سجلت القراءة الإجمالية لإعانات البطالة 5465 ألف في الـ 21 من شهر نوفمبر ، لتسجل القراءة انخفاضاً خلال العشرة أسابيع الماضية . في الوقت نفسه سجل مؤشرISM غير التصنيعي هبوطاً بلغ 53.6 في نوفمبر عقب الارتفاع الذي شهده في أكتوبر الماضي حيث سجل 55.7 إلا أن مكون التوظيف للمؤشر لا يزال فوق المستوى 50 للإسبوع الثاني على التوالي . في الوقت نفسه ارتفع مكون الطلبات الجديدة للمؤشر مسجلاً قراءة بلغت 60.3 مقابل قراءة أكتوبر البالغة 58.5 . و بالتالي فإن أكبر التخوفات كما نرى تأتي من القطاع الخدمي . و كما رأينا يوم الأمس الخميس ، فإن مؤشر ISM التصنيعي قد انزلق من جديد معلناً عن حالة من التقلص و كذلك مكون التوظيف للمؤشر و الذي سجل 41.6، مما يعني أن تدهور المؤشر لا يزال قائماً. و بالتالي فإن العوامل الموسمية قد ترفع من قراءة بيانات التوظيف التي ستصدر اليوم و لو بقدر طفيف . حيث من المتوقع أن تقود إلى ارتفاع القراءة المراجعة لبيانات التوظيف لكل من سبتمبر و أكتوبر لتتراوح فيما بين ( 50 ألف و 70 ألف ).

 

و بالنظر إلى مؤشر الدولار و كذلك مؤشر الـMACD لأربعة ساعات ، نجد أنه اجتاز خط الإشارة ، مما يشير إلى أن هناك بعض من الاستقرار قد يحدث للمؤشر قبيل اختباره لمستوى الدعم الكائن عند النقطة 74.19 ، لتكون توقعاتنا إيجابية حتى وقتنا الحالي . و مع ذلك إلا أن مخاطر الهبوط لا تزال قائمة تزامناً مع مؤشر المقاومة الثانوي الكائن عند المستوى 75.08 مما قد يجلب تراجعاً جديداً للمؤشرعند المستوى 74.19 . و بالتالي فإن كسر المؤشر المستوى 75.08 قد يؤكد على استئنافه التراجع من المستوى 75.58 ، ليختبر مستوى المقاومة عند النقطة 75.77 .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image