تقرير منتصف اليوم: الدولار يحقق استفادة عظيمة من تجنب المخاطرة وهبوط الذهب والنفط

حقق الدولار الأمريكي والين الياباني المزيد من القوة مستفيديْن من تجنب المخاطرة الذي دخل الأسواق بشكل مكثف اليوم مع حالة من الضعف الحاد للأسهم الأوروبية والأسيوية، بينما افتتحت تعاملات الأسهم الأمريكية على نفس الحالة من الضعف. كما أدى الهبوط المروع للنفط (تحت مستوى 77 دولاراً للبرميل) والذهب (تحت مستوى 1140 دولاراً للأونصة) إلى توفير قدر كبير من الدعم للدولار الأمريكي إلى جانب ما تلقاه من تعزيز من تجنب المخاطرة. كما احتل مقعد الخاسر الأكبر بين العملات الرئيسة الدولار النيوزلندي الذي هبط بواقع 1.2% مقابل الدولار الأمريكي. كما جاء في المرتبة الثانية بين الخاسرين الإسترليني الذي هبط بواقع 1.1% ولا زال المستثمرون في مخاوف مستمرة حيال عجز الموازنة البريطانية الذي يتضخم بمرور الوقت.


كما ساههم في انخفاض الإسترليني ما ردده ريتشارد لامبرت، رئيس اتحاد الصناعة البريطاني، من أن حكومة المملكة المتحدة لن تتمكن من السيطرة على العجز المتنامي باستمرار للموازنة البريطانية. وأضاف أن الحكومة تحتاج في الوقت الراهن إلى طموحات كبيرة من أجل السيطرة على عجز الموازنة. كما أشار إلى أنه "كلما طال الانتظار، كلما ازداد الأمر تعقيداً وصعوبة". علاوة على ذلك، أكد لامبرت أن سياسة التسهيل النقدي من الممكن أن تستمر لفترات ممتدة في حالة تمكن الحكومة من السيطرة على الأمور في إطار النظام المالي.

 

و من جانبه صرح تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي " أنه في بعض الأحيان تكون هناك ضرورة لاستخدام علاج عاجل و أدوية قوية . إلا أن استخدام هذه العلاجات لفترة طويلة قد ينجم عنها نوع من الاعتمادية و ربما يصل الأمر إلى حد الإدمان " و أضاف تريشيه أن " إجراءات التسهيل النقدي التي تم اتخاذها وقت الأزمة سيتم التخلي عنها في الوقت المناسب و بصورة تدريجية ، في ظل ضمان استقرار الأسعار على المدى المتوسط و الطويل .

و بالنظر إلى مؤشر الدولار نجد أن قيامه باختراق مستوى المقاومة الكائن عند النقطة 75.76 قد يكون أولى البوادر على أن مؤشر الدولار قد تلمس القاع بالفعل . و من ثم فمن المتوقع أن يتجه إلى مستوى المقاومة التالي عند النقطة 76.82 . ففي حالة تجاوزه لهذا المستوى فإن ذلك قد يشير بدوره إلى أن الموجة الخامسة من التراجع من المستوى 89.63 قد اكتملت بالفعل عند المستوى 74.68 مما قد يكون بمثابة عكس اتجاه على المدى المتوسط .في الوقت نفسه ، فإن التطورات التي طرأت على كل من الذهب و النفط الخام قد تستمر في كونها أحد أهم العوامل الهامة بالنسبة لتحركات العملة الأمريكية . هذا و سيكون هناك حالة من الترقب للذهب و ما إذا كان سيرتفع إلى المستوى 1130 ليؤكد على تكون القمة على المستوى القريب أم لا .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image