النفط و المعادن و ترقب لاتجاهات المخاطرة و الدولار قبيل بدء العطلة الإسبوعية

من المتوقع أن يشهد كل من الذهب و النفط و الفضة تراجعاً قبالة نهاية تداولات الإسبوع و بداية العطلة الإسبوعية و ذلك في ظل حالة الترقب لاتجاهات شهية المخاطرة ليتزامن ذلك مع مفكرة اقتصادية تكاد تكون خالية من البيانات الاقتصادية و كذلك عدم صدور الكثير من تقارير الأرباح .

الطاقة:

النفط الخام

شهد النفط الخام تراجعاً دون مستوى الدعم 78.13 دولار للبرميل في ظل موجة الإحجام عن المخاطرة و التي عاودت مسيرتها من جديد في أسواق رأس المال،و من المرجح أيضاً أن تكون الفرصة سانحة للغاية للتحرك نحو الانخفاض قريباً من المستوى 75 دولار للبرميل . أما عن المفكرة الاقتصادية و نتائج تقارير الأرباح فقد جاءت لتفتقر إلى المزيد من البيانات ، فقط منصات العمل لمؤسسة بيكر هيوز و التي تعمل في الولايات المتحدة الأمريكية كان الحدث الذي نال حظاً وافراً من التركيز . فمسار شهية المخاطرة هو المفتاح الذي تتعلق بمصيره تداولات اليوم الجمعة ، أما عن ارتفاع العقود الأجلة للأسهم الأمريكية فيبدو أنها قد تشير إلى بعض من الارتداد .

 

المعادن

المعادن تركز على اتجاهات المخاطرة .

من المنظور الفني ، فإن الذهب لم يشهد تغير جوهري منذ ليلة الأمس. إلا أن الأسعار جاءت بعيدة عن مستوى المقاومة، حيث أن الأسعار الأن تشهد تراجعاً متباطئاً نحو مستوى الدعم الأولي 1132.10 دولار للأنصة . أما عن تراجع المعدن الأصفر دون ذلك المستوى فإن ذلك قد يفتح الباب على مصراعيه لاختبار المستوى 1125 دولار للأنصة . و من المنظور الأساسي فنجد أن المفكرة الاقتصاد تكاد تفتقر إلى الإشارة إلى اتجاهات المخاطرة و تأثيرها على الدولار الأمريكي باعتبارها حافزاً رئيساً لحركة السعر خلال تداولات اليوم الجمعة .

الفضة

تزامناً مع ما حدث للذهب ، لم تشهد الفضة سوى قدر ضئيل من التغير منذ يوم الأمس إلا أن الارتفاعات الحالية تختلف بشكل كبير عن مؤشرات الزخم ، مما يشير إلى أن هناك توقعات بالتراجع . أما عن خطوط الدعم الأولية فتستقر فوق المستوى 18.09 دولار للأنصة . و من منظور التحليل الأساسي ، نجد أن اتجاهات المخاطرة تكاد تسيطر على الموقف برمته أيضاً.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image