ثبات الين الياباني والدولار محصور في نطاق من التداول

ظل الين الياباني ثابتًا على وضعه مقابل باقي العملات الرئيسة الأخرى نظرًا للضعف الذي أصاب أسواق الأسهم الآسيوية، حيث هبط مؤشر نيكي مرة أخرى بواقع سالب 0.54%، ليغلق عند المستوى 0.9497. هذا، وقد أبقى بنك اليابان على معدلات الفائدة البنكية لديه ثابتة دون تغير بواقع 0.1%، لتأتي القراءة في ضوء توقعات السوق بهذا الصدد. ورفع البنك المركزي من تقييمه الاقتصادي، وأوضح أن التعافي في نهوض على اعتبار تدابير السياسة النقدية المتنوعة المنتهجة من داخل البلاد وخارجها. ومع ذلك، لا يزال "التعافي ذاتي الاستدامة" ضعيفًا. من ناحية أخرى، حث ناووتو كان- نائب رئيس الوزراء الياباني- بنك اليابان على تمديد دعم جبهة السياسة النقدية للتغلب على الانكماش، وإلا من الممكن أن تفرض الأسعار الهابطة قدرًا كبيرًا من المخاطر على التعافي المستدام.

من ناحية أخرى، يستمر الدولار في نطاق ثابت مقابل اليورو خلال تداولات اليوم، وكذا مؤشر الدولار. وكما أشرنا آنفًا، ما من إشارة واضحة تشير إلى تكوين مؤشر الدولار لقاع حتى الآن، وذلك طالما ظل مستوى المقاومة 75.76. ونرى موقف مشابه بالنسبة لزوج (اليورو/ دولار) طالما لم يتم اختراق مستوى المقاومة 1.4807. ولا يمكن استبعاد فكرة حدوث هبوط آخر بمؤشر الدولار، ولكن حتى في هذه الحال، فإننا نتوقع دعمًا قويًا من بين المستويين 74.31 و74.68 لحدوث ارتداد كبير الحجم. في غضون ذلك، سيمثل الارتفاع عن المستوى 75.76 الإشارة الأولى بأن مؤشر الدولار كون قاعًا على المدى القريب، وسيتركز الاهتمام على مستوى المقاومة 76.82 للتأكيد على الاتجاه الصاعد.

 

وتتميز المفكرة الاقتصادية اليوم بخلوها من الكثير الأحداث. هذا، ولم يطرأ أي تغير على مؤشر أسعار المنتجين الألماني على أساس شهري، فيما هبط بواقع -7.6% على أساس سنوي خلال شهر أكتوبر مقابل توقعات السوق المتنبئة بارتفاع يصل إلى 0.1%. ولا توجد أي أحداث اقتصادية هامة أخرى من المنتظر صدورها باقي اليوم.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image