تصريحات دراجي الأخيرة تدفع باليورو ليواصل رحلة الغوص أمام معظم العملات

تصريحات دراجي الأخيرة تدفع باليورو ليواصل رحلة الغوص أمام معظم العملات

واصل اليورو رحلة الغوص أمام معظم العملات ليفتتح تداولات الاسبوع الجديد بفجوة هابطة مع استمرار التأثير السلبي لتصريحات ماريو دراجي رئيس البنك المركزى الأوروبى في جاكسون هول والذي أشار فيه أن البنك مستعد لاتخاذ المزيد من الإجراءات لتحفيز الاقتصاد خاصًة وأن معدلات النمو لاتزال ضعيفة وعلى الرغم من تعافي منطقة اليورو من الركود الا أن معدلات التضخم لاتزال بالقرب من أدنى مستوياته في خمس سنوات بالإضافة الى ارتفاع معدلات البطالة الأمر الذي يجعل البنك تحت ضغط مستمر في تقدم وسائل جديدة لزيادة التحفيز النقدي لدعم تعافي الاقتصاد الأوروبي


ومن ناحية أخرى صرَح دراجي بأن البنك غير قادر على تعزيز التعافي الاقتصادي لمنطقة اليورو بمفرده ودعا الحكومات داخل الاتحاد الأوروبي الى التكاتف لتعزيز تعافي الاقتصاد.



سجَل اليورو مقابل الدولار 1.3219 بعد الارتداد هبوطًا من مستوى 1.3295 والتي سجلت خلال تداولات يوم الجمعة قبل تصريحات دراجي وافتتح تداولات الاسبوع الجديد اليوم بفجوة هابطة بالقرب من أدنى مستوياته منذ مايقرب من العام مسجلًا مستوى 1.3183



سيطر الميل الهابط على تداولات اليورو مقابل الين الياباني أيضًا ليتراجع بقوة من مستوى المقاومة 137.98 ليواصل الهبوط الحاد مسجلًا 137.16 خلال تداولات اليوم متأثرًا باستمرار سلبية اليورو على أعقاب تصريحات دراجي.



تراجع اليورو مقابل الباوند أيضًا بعد أن فشل في الاستقرار أعلى مستوى الحاجز النفسي ليرتد هبوطًا بقوة خلال تداولات يوم الجمعة وافتتح تداولات الاسبوع الجديد اليوم بمزيد من السلبية مسجلًا مستوى 0.8956.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image