منتصف اليوم: هبوط تدريجي للدولار و الناتج المحلي الإجمالي على غير المتوقع

شهد الدولار الأمريكي تراجعاً خلال جلسة التداول الأمريكية عقب صدور تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي و الذي تجاوزت قراءته التوقعات . هذا و قد ارتفعت قراءة المعدل السنوي لمؤشرالناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الثالث من السنة المالية بشكل حاد ليسجل 3.5% مقابل التوقعات التي سجلت 3.0% . ليسجل أول نموا له في أكثر من عام، مدعوماً من قبل الارتفاع الذي شهده كل من مؤشر إنفاق المستهلك و تصاريح البناء .أما عن ضغوط الأسعار فقد جاءت دون التوقعات تزامناً و ارتفاع مؤشر الأسعار بنحو 0.8% و ارتفاع مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي بقيمته الأساسية بنحو 1.4% . أيضاً سجلت إعانات البطالة الأمريكية تراجع طفيف بنحو 530 ألف.

و عن الدولار و الين الياباني فقد شهد كلاهما موجة بيع حادة عقب صدور البيانات الأمريكية ، إلا أن قوة البيع خفت حدتها في الوقت الراهن . أما عن الأسهم الأمريكية فقد افتتحت على ارتفاع طفيف. هذا و قد تعافى كل من النفط الخام و الذهب . ليقترب الذهب من المستوى 1073 دولار للأنصة وهو أحد أهم مستويات المقاومة على المدى القريب لستاندرد اند بورز 500 إلا أن توقعاتنا ستظل متراجعة قليلاً بشأن الأسهم طالما لم يتم الاقتراب من مستوى المقاومة هذا . أما عن مؤشر الدولار فقد تراجع جاذباً مستوى الـ MACD لأربعة ساعات دون خط الإشارة مما يشير إلى أن القمة على أساس التداول اليومي قد أصبح عند النقطة 76.57 . هذا و من المرجح أن ينتهج الدولار الأمريكي موجة عرضية و من ثم فإن المؤشر قد يتراجع إلى مستوى المتوسط الحسابي لـ 55 يوم ( عند النقطة 75.81) . إلا أننا نتوقع أن يكون هناك اتجاه صاعد لمؤشر الدولار طالما أن المؤشر لا يزال مستقر عند مستوى الدعم الثانوي 75.56 و من ثم فمن المتوقع أن يشهد المؤشر ارتفاع جديد ليختبر مستوى المقاومة الكائن عن النقطة 77.47.

 

و على صعيد البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم فقد تراجع مؤشر أسعار المنتجات الصناعية الكندية على غير المتوقع بنحو -0.5% على أساس شهري في سبتمبر في الوقت نفسه تراجع مؤشر أسعار المواد الخام الكندي بنحو -1.1% على أساس شهري . هذا وقد هوى معدل البطالة الألماني مسجلاً 8.1% في أكتوبر ، ليشهد المؤشر بذلك قراءة أفضل من التوقعات و التي سجلت ارتفاع بنحو 8.3% . و عن مؤشرات الثقة فقد ارتفعت بوجه عام في أكتوبر . كما ارتفع مؤشر النتاج الصناعي الياباني متجاوزاً التوقعات بنحو 1.4% على أساس شهري في سبتمبر لكنه تراجع على أساس سنوي مسجلاً -18.9% . أما عن مؤشر أسعار خدمات الشركات فقد انخفض يضاً بنحو -3.2% على أساس سنوي في سبتمبر . في حين ارتفع المؤشر الرائد الاسترالي في أغسطس بنحو 1.8% .

و على الجانب النيوزيلاندي ، أبقى البنك الاحتياطي النيوزيلاندى معدل الفائدة دون تغير عند المستوى 2.50% كما صرح البنك بأنه قد يواصل الإبقاء على هذا المستوى من الفائدة و حتى النصف الثاني من العام 2010 . في الوقت نفسه ، تراجع الدولار النيوزيلاندي عقب تصريحات بولادر محافظ البنك و التي جاءت أقل مبالغة فيها من توقعات السوق ، ليتزامن ذلك و توقعاتنا حيث أن البيان المصاحب لقرار الفائدة جاء ليكون أكثر حيادية من ذي قبل . و عن عجز ميزان التجارة النيوزيلاندي فقد شهد تقلصاً بنحو -424 مليون دولار نيوزيلاندي في سبتمبر .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image