استمرار ارتداد الدولار بعد القراءة المحبطة لثقة المستهلك

بعد أن اتسمت عمليات التداول عليه بالحركة العرضية على مدار أغلب ساعات اليوم، استأنف الدولار عملية الارتداد التي استهلها بالأمس عقب صدور قراءة مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي، والتي جاءت على نحو أسوا من توقعات السوق. وهبط مؤشر CB لثقة المستهلك على نحو مخالف للتوقعات للشهر الثاني، ليسجل في شهر أكتوبر قراءة وصلت إلى 47.7 مقابل توقعات السوق التي تنبأت بارتفاع يصل إلى 53.7. وبناء عليه، افتتحت البورصة على ارتفاع طفيف مع بداية الفترة الأمريكية، إلا أنها تحولت على الفور نحو الهبوط بعد صدور هذه البيانات المحبطة. وارتفع الدولار إثر التراجع عن شهية المخاطرة، ومن المنتظر أن يرتفع أيضًا مع تراجع أسعار النفط الخام والذهب.


كما صدر اليوم أيضًا مؤشر أسعار المنازل المركب الصادر عن ستاندرد آند بورز، وقد سجل المؤشر خلال شهر أغسطس ارتفاعًا للشهر الثالث على التوالي بواقع 1%، فيما تحسن المعدل السنوي على نحو أفضل من التوقعات ليسجل قراءة وصلت إلى -11.3%. وتباطأ نمو المعروض النقدي M3 بمنطقة اليورو بصورة فاقت التوقعات، ليصل إلى 1.8% على أساس سنوي خلال شهر سبتمبر. من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر CBI البريطاني للمبيعات المحققة ليصل إلى 8% خلال شهر سبتمبر، وتعد هذه القراءة الأفضل له منذ ديسمبر 2007. وارتفع مؤشر UBS الاستهلاكي السويسري مقابل القراءة المراجعة 2.6، ليصل إلى 6.32 خلال شهر سبتمبر.

وكما أشرنا آنفًا، يتعين على مؤشر الدولار أن يكون قد كون قاعًا قصير المدى على الأقل عند المستوى 74.94، وينصب التركيز الرئيس في الوقت الحالي على مستوى المقاومة البالغ 77.47. وسيضيف كسر هذا الحاجز قدرًا كبيرًا من الاقتناع بأن الهبوط متوسط الأجل عن المستوى 89.62 قد اكتمل بموجات الهبوط الخمس ليصل إلى المستوى 74.94 الموجود عليه فعليًا، بالنسبة لأوضاع التقارب الهابطة على مؤشر MACD اليومي. وسنتطلع إلى احتمال ارتداد قوي بنسبة 38.2% من المستوى 89.62 إلى 74.94 من 80.54 خلال سيناريو الهبوط الأدنى.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image