تعاف طفيف للدولار في ظل تذبذب الأسواق

تسود حالة من التقلب داخل جميع أسواق الفوركس بصورة عامة حتى لحظتنا هذه، حيث كون الدولار قاعًا جديدًا مقابل الأزواج الأوربية الرئيسة خلال عمليات التداول المسائية، إثر الارتداد القوي الذي طرأ على أسواق الأسهم الأمريكية. ومع ذلك، تلاشى هذا الضعف اليوم مع تعافي الدولار من جديد إلى المستوى المألوف له. وبالفعل، حدثت حالة ثبات لعملات السلع في نطاق تداول، وأخفقت في اعتلاء موجة ضعف الدولار للوصول إلى قمة جديدة لها. ومع ذلك، استمر الين الياباني في هبوطه الأخير مقابل العملات الرئيسة، وبدأت في الوصول إلى مستويات الدعم الأساسية. من ناحية أخرى، تمتلئ المفكرة الاقتصادية اليوم بالكثير من البيانات الاقتصادية، أكثرها أهمية تقرير الناتج المحلي الإجمالي البريطاني خلال الربع الثالث من العام.

من ناحية أخرى، ارتد الجنيه الإسترليني بقوة على مدار الأسبوع الماضي، تأثرًا بالتكهنات باحتمال بنك إنجلترا إيقاف بنك إنجلترا لبرنامج التسهيلات النقدية في اجتماع شهر نوفمبر. وتعززت التكهنات اللاحقة بعد صدور نتائج اجتماعات بنك إنجلترا والتي جاءت أقل حيادية من المتوقع، واستمر الإسترليني في الارتفاع منذ ذلك الحين. إلا أنه مُني بعد ذلك بهبوط شديد مقابل الدولار الأمريكي واليورو، بعد صدور البيانات المحبطة للناتج المحلي الإجمالي البريطاني للربع الثالث من العام، حيث جاءت بنحو -0.4%.

ومن المفكرة الاقتصادية نقرأ أن مؤشر PMI التصنيعي سجل لهذا الشهر قراءة وصلت 50.7، فيما سجل مؤشر PMI الخدمي 52.3. فيما سجل مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني لشهر أكتوبر 91.9. من ناحية أخرى، من المتوقع ارتفاع مبيعات المنازل الكائنة الأمريكية لتصل إلى 5.4 مليون خلال شهر سبتمبر. كما ستنصت الأسواق اليوم لخطابي رئيس الاحتياطي الفيدرالي بيرنانك، وكون عضو الاحتياطي الفيدرالي.

من ناحية أخرى، استمر مؤشر الدولار في التأرجح في مستوى منخفض عند مستوى التداول 74.94. ومن الواضح أن الزخم القوة الدفعة للهبوط في تقلص مع تقارب أحوال الهبوط على مدار أربع ساعات من مؤشري MACD، وRSI أو مؤشر القوى النسبية. ومن المفترض أن يتكون قاع قصير الأجل ما لم يكن قد تكون بالفعل. وفي حالة حدوث هبوط آخر، فسنستمر في توقع دعم من خط الاتجاه الهابط (البالغ حاليًا 74.85)، والذي سيُحدث ارتدادًا قويًا. وسيشير الارتفاع عن المستوى 75.76 إلى أن هناك ثمة احتمالية في تكوين المؤشر قاعًا فعليًا له، وسيعيد التركيز إلى خط الاتجاه الصاعد (والبالغ حاليًا 76.64). من ناحية أخرى، سيمهد الكسر الشديد للاتجاه الهابط الطريق أمام مستوى الدعم الرئيس التالي عند 74.31.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image