الدولار يتراجع في ظل ارتفاع أسعار السلع و شهية المخاطرة .

لا يزال الدولار الأمريكي يشهد تعثراً خلال تداولات اليوم في ظل تحسن شهية المخاطرة و التعافي الذي تشهده السلع . أما عن البيانات الاقتصادية الإيجابية الصادرة عن الصين فقد كشفت عن بادرة جديدة للانتعاش في الاقتصاد العالمي . حيث تراجعت الصادرات بواقع -15.2% على أساس سنوي في سبتمبر ، ليسجل المؤشر بذلك أدنى مستوى له في التراجع في تسعة أشهر و ليشهد المؤشر تحسن حاد مقابل قراءة اغسطس التي سجلت -23.4% ، كما تجاوزت القراءة التوقعات التي سجلت -21% . و كما صرح بنك الاحتياطي النيوزيلاندي في تقرير صادر عنه أنه قد اتخذ سبيله بالفعل في التراجع عن بعض التدابير التحفيزية المؤقتة ، و المشتملة على برنامج المزاد المرفق و برنامج مناقصات الخزانة. أما عن الذهب في واصل تسجيل مستوى جديد من الارتفاع حيث بلغ المستوى 1072 دولار للأنصة في حين ارتفع النفط الخام أخيراً إلى المستوى 75 دولار للبرميل ليستأنف ارتفاعه على المدى المتوسط.

و بالنظر إلى مؤشر الدولار نجد أنه هوى مسجلاً مستوى جديد من الانخفاض خلال العام 2009 عند النقطة 75.50 . في الوقت نفسه لا يزال زخم التراجع للمؤشرغير مقنع إلى حد ما في ظل ظروف الارتفاع الذي يشهده مؤشر MACD ، حيث لم تصدر أى بادرة على تلمس القاع من قبل الدولار بعد . و كما نوهنا في وقت سابق أن التزام التداول دون المستوى 75.89 سوف يكون بمثابة دعم للمؤشر كما أن ذلك الأمر سيمهد الطريق إلى المزيد من التراجع لمؤشر الدولار نحو المستوى 71.31 و حتى المستوى 74.31 حيث أن هذه النطاقات تُعد منطقة دعم قبل تلمس القاع . إلا أن توقعاتنا لمؤشر الدولار ستظل على الجانب الهابط طالما أن الزوج لم يقترب بعد من مستوى المقاومة 76.66.

 

و على الصعيد الياباني ، فقد أبقى بنك اليابان على معدل الفائدة دون تغير عند المستوى 0.1% و ذلك خلال التوصيت بالإجماع و الذي تم اليوم . و في البيان المصاحب لقرار الفائدة أعلن البنك أن الاقتصاد قد بدأ بالفعل في الوصول إلى مرحلة الذروة، و أن الحاجة إلى تمويل الإجراءات التحفيزية للبنك قد تراجعت بقدر كبير . و على الرغم من ذلك ، إلا أن البنك قد أحجم عن التلويح عن الجدول الزمني الذي بموجبه ستنتهي التدابير التحفيزية مثل شراء ديون الشركات . هذا و قد ارتفع مؤشر أسعار سلع الشركات بواقع 0.1% على أساس شهري في سبتمبر . كما شهد مؤشر ثقة الأسر تحسناً طفيف بواقع 40.5.

و بالنظر إلى المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم ، فعلى الجانب الأوروبي سيتم صدور تقرير معدل البطالة للمملكة المتحدة حيث من المتوقع أن يشهد معدل البطالة ارتفاع بواقع 8.0% في أغسطس . من المتوقع أيضاً أن يشهد مؤشر إعانات البطالة البريطاني استقراراً في سبتمبر بواقع 24.5 ألف . و بالحديث عن الزوج ( يورو /استرليني ) نجد أنه يشهد تراجع طفيف عقب بلوغه المستوى 0.9410 إلا أن أى بيانات مخيبة للأمال قد تصدر اليوم من شأنها أن تؤثر على الارتفاع الحادث للزوج. أما عن مؤشر الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو فمن المتوقع أن يشهد ارتفاع بواقع 1.2% على أساس شهري في أغسطس.

و عن جلسة التداول الأمريكية ، فسوف يكون هناك حالة من الترقب لتقرير مبيعات التجزئة و نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي . حيث من المتوقع أن تتراجع مبيعات التجزئة على أساس شهري في سبتمبر بواقع -2.1% عقب الارتفاع الذي شهدته الشهر السابق حيث سجلت قراءة بلغت نسبتها +2.7% . و خصوصاً في ظل انخفاض مبيعات وحدات السيارات بواقع -34.8% أى بنحو 9.2 مليون في ظل انتهاء برنامج إقراض السيارات . مما قد يتم ترجمته إلى تراجع تقارب نسبته -10% في مبيعات وحدات السيارات .

و من جانبها كشفت لجنة الاحتياطي الفيدرالي عن توقعات أكثر إيجابية بشأن الانتعاش الاقتصادي .حيث بلغ النشاط الاقتصادي ذروته بالفعل عقب التراجع الأخير الذي ألم به . حيث شهدت أوضاع الأسواق المالية المزيد من التحسن ، كما ارتفع النشاط في قطاع الإسكان . هذا و قد شهد إنفاق الأسر حالة أقرب إلى الاستقرار إلا أنه لا يزال متدهوراً في ظل استمرار وتيرة فقد الوظائف و تلكأ النمو بالنسبة للدخل و ظروف الائتمان المتشددة . كما لا تزال مؤسسات الأعمال تواصل اقتصاصها في كل من التوظيف و استثماراتها الثابتة ، و لكن بوتيرة متباطئة إلا أنها تواصل إحراز تقدم في مخزوناتها بالإضافة إلى وضع المبيعات الذي يأتي على حال أفضل مما كان عليه . و على الرغم من ذلك إلا أن توقعات التضخم من المرجح أن تظل متراجعة لبعض من الوقت . أما عن نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الفيدرالي فسيكون هناك حالة من الترقب للحديث عن أى قرارات قد تتعلق باستراتيجية الخروج من دائرة التسهيل النقدي . حيث من الملاحظ في الأسابيع الأخيرة ، أن تصريحات أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي قد أصبحت تميل لأن تكون على قدر كبير من المبالغة، في حين كرر البعض مثل نائب رئيس البنك الفيدرالي كون على أن البنك سوف يبقي على معدل الفائدة عند أدنى مستوى لها لفترة مطولة.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image