منتصف اليوم: انخفاض الدولار وأصابع الاتهام تشير إلى الذهب والنفط

هبط الدولار إلى أدنى المستويات خلال عام 2009 على خلفية ارتفاع أسعار الذهب والنفط الخام. وارتفع الذهب إلى مستوى 1069.7 في وقت مبكر خلال اليوم، ليقترب من الحاجز 1070. كما ارتفعت أسعار النفط الخام إلى 74.48 ومن المتوقع أن تخترق المقاومة عند 75. هذا وقد هبط مؤشر الدولار إلى مستوى 75.74. ومع ذلك، هناك بعض عمليات جني الأرباح لصفقات بيع الدولار في أعقاب وصوله إلى مستوى الدعم مقابل اليورو و الدولار الكندي. ولكن لايوجد عمليات بيع حادة للدولار الأمريكي رغم قابليته لانخفاض آخر.

ومن ناحية أخرى، لايزال الإسترليني تنتابه حالة من الضعف في أعقاب صدور تقرير تضخم المستهلكين مبكراً. حيث تباطأ مؤشر أسعار المستهلكين بأكثر من المتوقع من 1.6% على أساس شهري إلى 1.1%، أي أدنى مستوى منذ 7 سنوات. كما هبطت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية من 1.8% إلى 1.7%. وتزيد تلك القراءات من التكهنات بأن يقوم بنك إنجلترا بالإبقاء على سعر الفائدة عند مستويات تاريخية عند 0.50% وبالتالي احتمال التوسع في برنامج التسهيل النقدي. علاوة على ذلك، ارتفعت مبيعات التجزئة الصادرة عن اتحاد التجزئة البريطاني في سبتمبر بواقع 2.8% وكذلك ميزان RICS لأسعار المنازل بواقع 22%.

لم تنطوي بيانات منطقة اليورو على شيء مبهج. هبط مؤشر ZEW الألماني من 57.7 إلى 56 في أكتوبر ، في حين هبط مؤشر ZEW لمنطقة اليورو إلى 56.9. علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بأكثر من المتوقع بنحو 0.2% في سبتمبر. كما صعدت مبيعات التجزئة النيوزيلندية بنحو 1.1% في أغسطس. كما انخفض مؤشر NAB لثقة الأعمال من 18 إلى 14 في سبتمبر. وفي الوقت ذاته، ارتفع مؤشر أسعار المنازل الكندية الجديدة بنحو 0.1% في أغسطس.

وبالنظر إلى مؤشر الدولار، لايزال التحيز خلال اليوم إلى الاتجاه الهابط مع وجود مقاومة عند 76.29. لايوجد عمليات بيع قاطعة لدفع الدولار إلى مستوى 75، رغم ذلك فقط هبط إلى مستوى 75.74وسيؤدي اختراق المقاومة عند 76.29 إلى عودة التحيز إلى الاتجاه الصاعد للمقاومة 77.47 ، وكسر تلك المنطقة سيؤكد النظرة بانتهاء ضعف الدولار. ومع ذلك، إذا استمر مؤشر الدولار في التداول دون مستوى 75 ، فسيتمهد الطريق إلى منطقة الدعم عند 71.31-74.31.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image