في دائرة الضوء : الدولار يتراجع مقابل عملات السلع و الين على النقيض.

لا يزال الدولار الأمريكي يشهد تراجع مقابل عملات السلع إلا أنه عاود جنى بعض الأرباح مقابل العملات الأوروبية الأساسية في بدء التداولات الأوروبية . حيث ينتهج الذهب موجة عرضية عقب تسجيله ارتفاع جديد عند المستوى 1045 دولار للأنصة إلا أنه قد يشهد المزيد من الارتفاع . أما عن الين الياباني فقد شهد انتعاشاً مقابل الدولار الأمريكي و العملات الأوروبية الأساسية على الرغم من ارتفاع أسواق الأسهم الأسيوية . و عن الاسترليني فلا يزال يشهد تراجعاً ، في ظل غياب الدعم على الرغم من بيانات ثقة المستهلك التي جاءت أفضل من التوقعات .

أمر أخر يمكننا ملاحظته و هو أن الذهب يقترب من تسجيل مستوى جديد من الارتفاع مما يمكن ترجمته إلى المزيد من تدهور الدولار الأمريكي مقابل عملات السلع فقط ، حيث يأتي هذا ليتزامن و رفع البنك الاحتياطي الاسترالي معدل الفائدة إلى 3.25% يوم الأمس . إلا أن التساؤل الذي يطرح نفسه في الوقت الحالي هو : هل في استطاعة الذهب الاستقرار فوق المستوى 1033.9 مما قد يعني المزيد من التراجع للدولار . من ناحية أخرى ، فإن تراجع الذهب من المرجح أن يحدث بعض الارتداد الهائل في الدولار مقابل العملات الأوروبية الأساسية ، و خصوصاً الاسترليني الذي يشهد تدهوراً في الوقت الراهن .

عامل أخر أكثر أهمية خلال هذا الإسبوع وهو استعادة الين الياباني قوته من جديد . حيث شهدت الأزواج ( دولار /ين) و ( يورو/ين) و ( استرليني /ين) تراجع خلال اليوم و من المرجح أن تستأنف تلك الأزواج تراجعها . في الوقت نفسه ، شهد الزوج ( دولار استرالي /ين) ارتدادة قوية ، مما يشير إلى أنه قد يظل على مقربة من أقرب مستوى مقاومة له . و بالتالي فلن يكون هناك تغير فعلى على المدى القريب لتوقعات التراجع . إلا أن المزيد من التراجع في الأزاوج التقاطعية للين قد يسهم في انتعاش الدولار الأمريكي .

 

و على صعيد البيانات الاقتصادية لهذا اليوم ، ارتفع مؤشر ثقة المستهلك للمملكة المتحدة و الصادر عن مؤسسة ناشينوايد متجاوزاً التوقعات بواقع 71 في سبتمبر . في حين تراجعت قراءة مؤشر BRC لأسعار المتاجر في سبتمبر . هذا و قد ارتفع المؤشر الرائد الياباني دون التوقعات مسجلاً 83.3 في أغسطس . كما ارتفع مؤشر معدل البطالة السويسري مسجلاً قراءة بلغت نسبتها 4.1% في سبتمبر لتتوافق تماماً مع التوقعات . أما عن قراءة مؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني لمنطقة اليورو فمن المتوقع أن تسجل -0.1% على أساس ربع سنوي و -4.7% على أساس سنوي. من المتوقع أيضاً أن يسجل مؤشر طلبات المصانع الألمانية ارتفاعاً بواقع 1.1% على أساس شهري ، و يسجل تراجع على أساس سنوي في أغسطس بواقع -20%.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image