موجز أهم الأنباء

التراجع الحاد في النشاط التصنيعي للمملكة المتحدة قد تقود إلى إجراءات تحفيزية جديدة


الزوج ( استرليني /دولار) : تراجع مؤشر الإنتاج الصناعي للمملكة المتحدة بواقع 2.5% مقابل التوقعات التي سجلت 0.2% ، جاء ذلك نتيجة التراجع في استثمارات التعدين و تكرير النفط . علاوة على ذلك ، تراجع النشاط التصنيعي بواقع 1.9% مسجلاً أعلى تراجع له في 17 عاما في ظل معدل الطلب الذي شهد تدهوراً عقب الدعم الذي شهدته المخزونات . فالارتفاع الأخير جاء نتيجة ارتفاع مخزونات الأعمال ، إلا أن تدهور طلب المستهلك من المتوقع أن يبطأ من وتيرة الانتعاش . هذا و قد قرر بنك انجلترا بتخفيف معاييره على المصارف وجمعيات البناء لتكون قادرة على فتح حساب الاحتياطي لدى البنك المركزي . و تعد هذه محاولة من قبل البنك من أجل مساعدة مؤسسات الأعمال الصغيرة لتدبر سيولتها . و بالفعل ، فإن صانعي السياسة النقدية قد تنتابهم بعض المخاوف إزاء تشديد شروط الإقراض حيث أنهم قد يشرعون في اتخاذ إجراءات أخرى خلال هذا الإسبوع بشأن قرار الفائدة .

الزوج ( دولار أمريكي /فرنك سويسري) : تراجع مؤشر أسعار المستهلكين السويسري للشهر السابع على التوالي في سبتمبر على أساس سنوي . حيث تراجع التضخم بواقع 0.9% مقابل العام الماضي دون التوقعات التي سجلت -0.8% في ظل تراجع تكاليف الطالفة و التي تواصل ضغطها على الأسعار . هذا و قد انخفضت الأسعار خلال هذا الشهر أيضاً حيث ارتفاع أسعار الغذاء و المشروبات الحكولية و التي قابلها تراجع في أسعار الإسكان و المرافق . و مع ذلك ، فقد ارتفع مؤشر الأسعار بقيمته الأساسية باستثناء الطاقة و الغذاء بواقع 0.1% مما قد يدحض التخوفات الانكماشية .و من جانبه واصل البنك الوطني السويسري تدخله في أسواق العملات للحيلوية دون رفع قيمة الفرنك السويسري في محاولة لتخفيف الضغوط التراجع على الأسعار وقد يواصل البنك ذلك حتى ترتفع المخاطر على الجانب الصاعد.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image