حدث الساعة: استراليا فوق صفيح ساخن

حالة عالية من الترقب لقرار الفائدة الذي سيصدر خلال بضع ساعات من قبل بنك الاحتياطي الاسترالي . فالعديد من المتعاملين في سوق العملات تنتابهم حالة من الترقب لأول البنوك المركزية التي من المتوقع ان تقوم برفع فائدتها . فيبدو أن البنك الاسترالي قد أصبح على قدر من القناعة بشأن الاقتصاد الاسترالي لكي يتخذ خطوات فعلية من أجل وقف خطط التحفيز النقدي . فالتوافق الذي تشهده كل من التصريحات الأخيرة لمسئولي السياسة النقدية و التوقعات الاقتصادية تضع العراقيل أمام ظهور توقعات أخرى . و من الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن استراليا قد تكون أولى البلاد الصناعية الكبرى التي قد تقوم برفع فائدتها ، إلا أن هذا القرار من المرجح ألا يتم تنفيذه حتى نهاية العام الجاري ، حتى و إن كان بعض المتداولين يتوقعون ارتفاع معدل الفائدة خلال الساعات القليلة المقبلة . و تزامناً مع الانتعاش الذي يشهده الدولار الاسترالي فإن مسيرة الانتعاش الاقتصادي تشهد بالفعل تلكأً ، و نحن نعتقد أن رفع الفائدة خلال هذا الشهر قد يكون أمراً سابق لأوانه . و مع ذلك ، فنحن نتوقع أن تزداد النبرة المبالغ فيها و الصادرة عن البنك الاسترالي مما قد يمهد الأسواق لرفع معدل الفائدة بحلول اقتراب نهاية العام . فمنذ الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية للبنك ، و قد أعرب الكثيرون عن أنه قد يكون هناك مفاجأت من قبل البنك حيال قراراته المتعلقة بالفائدة . و خلال الشهر الماضي نوه ستيفنس محافظ البنك المركزي أن " الاقتصاد الاسترالي يبلي بلاءاً حسناً" و بالتالي " فلا بد أن يتقلص كل من الدعم المالي و النقدي". ليتفق ذلك مع تمسكه بالإبقاء على معدل الفائدة عن مستوياتها الحالية بشكل استثنائي .لكن يبدو أنه ليس ستيفنس وحده الذي يلتزم تلك النبرة المبالغ فيها . ففي أعقاب ارتفاع توقعات النمو للاقتصاد الاسترالي ، ألقى صندوق النقد الدولي بثقله على دعم البنك الاحتياطي الاسترالي لرفع معدل فائدته . حيث يرى صندوق النقد الدولي أن " التقدم الحالي للنشاط الصناعي ، و مبيعات التجزئة و مؤشرات الثقة تشير في مجملها إلى أن استراليا تمضي قدما في الانتعاش " و ذلك في ظل التخوفات القائمة حيال " الحاجة إلى تفعيل استراتيجيات للسياسات التوسعية . هذا و قد ارتفع الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) بشكل ملحوظ قبيل اجتماع البنك الاسترالي و قد لا نجد الأمر مباغتاً في حالة أن سجل الزوج أعلى مستوى له في 13 شهر قبيل إعلان الفائدة في الساعة 3:30 بتوقيت غرينتش . هذا و قد سجل الدولار النيوزيلاندي أعلى مستوى له خلال تداولات منتصف اليوم على غرار الدولار الاسترالي .أما عن البيانات الاقتصادية التي ستصدر اليوم أيضاً فستكون تصاريح البناء الكندية و مؤشر IVEY PMI الكندي أيضاً .

الزوج ( دولار استرالي/دولار أمريكي) : اللاعب الأساسي خلال الـ 24 ساعة القادمة

من المرجح أن يكون الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي) هو زوج التداول الأساسي خلال الـ 24 ساعة القادمة حيث يوم عصيب قد تشهده استراليا تزامناً مع صدور تقرير الميزان التجاري و الذي سجل عجزاً في أغسطس بالإضافة إلى حدث الساعة و هو قرار الفائدة للبنك الاسترالي الذي سيصدر في الـساعة 3:30 بتوقيت غرينتش و الـ 11:30 11:30 مساءاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأمريكية .

و تزامناً مع توقعات الفائدة ليوم الغد ، فقد عاود الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) الدخول إلى منطقة الشراء تبعاً لخطوط بولينغر نظراً للتقدم الكبير الذي أحرزه الزوج . و بالتالي ففي حالة أن حصل ثيران الدولار الاسترالي ( المشترين ) على بغيتهم من خلال قرارات اليوم فإن المعركة الثانية لديهم ستكون عند مستوى المقاومة 0.8859 أو ما يمكن أن نطلق عليه أعلى مستوى في أكتوبر . و في حالة تمت هذه المرحلة فإن مستوى المقاومة التالي لن يكون دون مستوى الحاجز النفسي الهام عند النقطة 0.90 . لكن في حالة أن شهدت العملة الاسترالية تراجعاً فإن المستوى 0.8567 سيكون أدنى مستوى للعملة في أكتوبر في حين سيكون المستوى 0.8477 هو أعلى مستوى للعملة في أغسطس و الذي قد يشكل مستوى دعم للعملة بعد ذلك . لكن يجب أن نعير انتباهنا جيداً أن قرار الفائدة لن يكون السبب الرئيسي وراء قفزة الدولار الاسترالي و لكن من المحتمل أيضاً أن تكون التصريحات المبالغ فيها التي تصدر من أن إلى أخر هي أحد أسباب تلك القفزة .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image