موجز أهم الأنباء

تدهور مؤشر PMI التصنيعي البريطا ني و مبيعات التجزئة الألمانية ترفع من التشككات حول الانتعاش العالمي.


الزوج ( يورو /دولار) : سجلت مبيعات التجزئة الألمانية أسوأ تراجع لها على الإطلاق خلال هذا العام في ظل تراجع معدل الاستهلاك في أكبر اقتصاديات منطقة اليورو على غير المتوقع بواقع 1.5% مقابل التوقعات التي سجلت ارتفاع بواقع 0.2% . أما عن مشتريات الملابس و السيارات فقد تراجعت بواقع 5.9% و 4.6% على التوالي تزامناً مع تفاقم التخوفات الألمانية حيال سوق تدهور سوق العمل الذي يواصل وتيرة تراجعه . في الوقت نفسه ، سجل معدل البطالة لمنطقة اليورو أعلى مستوى له في 10 سنوات بواقع 9.6% في ظل الشركات التي تواصل تسريح العمالة. فالبيانات سوف تعزز المخاوف بشأن الانتعاش الحالي الهش و بالتالي فإن الحكومات قد تضطر إلى مواصلة مساعيها التحفيزية للحيلولة دون حدوث تراجع جديد.

الزوج ( استرليني /دولار) : شهد مؤشر PMI التصنيعي للمملكة المتحدة تراجع بنحو 49.5 في سبتمبر مقابل القرءاة السابقة والتي سجلت 49.7 ، و كذلك مقابل التوقعات التي سجلت ارتفاع بواقع 50.2. و نظراً لأن نتيجة المؤشر جاءت دون المستوى 50 ، فإن ذلك يشير إلى تراجع توقعات النمو بالنسبة لشركات التصنيع في المملكة المتحدة و ذلك للشهر الثاني على التوالي عقب الارتفاع الذي شهده المؤشر في يوليو السابق. فتدهور نشاط ذلك القطاع يدعم من إجراءات البنك المركزي البريطاني حيث مد برنامجه لشراء الأصول في ظل أوضاع أسواق الائتمان المشددة و التي قد تعرقل من النمو في المستقبل .

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image