الدولار يعاود جنى الأرباح و مفكرة اقتصادية من العيار الثقيل

عاود الدولار الأمريكي جنى الأرباح خلال جلسة التداول الأسيوية عقب صدور تقرير مؤشر تانكان المخيب للأمال من قبل اليابان تزامناً مع موجة البيع الحادة التي شهدتها الأسهم الأسيوية و المخاوف التي تفاقمت حيال نمو الاقتصاد الياباني . و على الرغم من ذلك إلا أن التداول على الدولار الأمريكي و الين لا يزال يتم في نطاق محدود حتى وقتنا هذا ، في ظل عدم وجود أى تأكيد على استئناف ارتدادهم الأخير حتى الأن . أما عن التركيز اليوم فسيكون على البيانات الأمريكية حيث من المزمع صدور نتائج مؤشرات الدخل الشخصي و مؤشر الإنفاق و مؤشر الـ ISM التصنيعي .

ووفقاً لتقرير صندوق النقد الدولي ، فقد تراجع نصيب الدولار من كونه عملة الاحتياط العالمي بواقع 62.8% في الربع الثاني من السنة المالية ، مسجلاً أدنى مستوى له في عقد كامل . هذا و قد انخفض بواقع 65% في الربع الأول ، في حين سجل هبوط بواقع 26.9% في العام الماضي . من ناحية أخرى ، ارتفع نصيب اليورو بواقع 27.5% ، كما ارتفع أيضاً بنحو 25.9% في الربع الأول . مما رفع من التوقعات التي ترددت حول أن وضع الدولار كعملة احتياطي قد أصبح مهدداً .

هذا و قد شهد الزوج ( يورو /فرنك سويسري) ارتفاع يوم الأمس في ظل تدخل البنك الوطني السويسري من أجل الحد من ارتفاع الفرنك السويسري. إلا أن الزوج قد عاود تراجعه من جديد عقب عمليات الشراء التي شهدها عقب ارتفاعه إلى المستوى 1.5327 ليستقر في نطاق محدود قريباً من المستوى 1.5170 و على كلٍ فإن التوقعات لا تزال تشوبها بعض التقلبات .

و على صعيد المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم ، فقد سجل مؤشر تانكان الياباني ليلة الأمس قراءة أقل سلبية ، بينما سجل المؤشر التصنيعي تحسناً بواقع -33 مخالفاً التوقعات التي سجلت -32 . كما طرأت على قراءة المؤشر غير التصنيعي تحسناً مقارنة بالتوقعات لتسجل -24 مقابل -35 . و مع ذلك فقد تراجع مؤشر إنفاق رأس المال ليسجل -10.8% مقابل -9.4% مما عكس مدى التخوفات التي تنتاب مؤسسات الأعمال بشأن الانتعاش الاقتصادي . يأتي ذلك تزامناً مع التراجع الذي شهدته مبيعات التجزئة اليابانية و التي سجلت قراءة دون التوقعات بواقع -1.8% على أساس سنوي في أغسطس. كما تراجع مؤشر نيكاي بنسبة بلغت -1.53% ليصل إلى المستوى 9978 مغلقاً دون المستوى 1000 من جديد.

و عن البيانات الصادرة عن منطقة اليورو ، فقد سجلت مبيعات التجزئة الألمانية تراجع على غير المتوقع بواقع -1.5% على أساس شهري ، و -2.6% على أساس سنوي في أغسطس . في حين سجل مؤشر PMI التصنيعي ارتفاع بواقع 49.3 مقابل كلٍ من القراءة السابقة و التوقعات و التي سجلت 49.0 . كما ارتفع معدل البطالة في أغسطس بواقع 9.6% وفقاً للتوقعات . أما عن مؤشر PMI التصنيعي للمملكة المتحدة فقد تراجع مسجلاً 49.5 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 49.7 و كذلك مقابل التوقعات التي سجلت 50.2 ، في حين ارتفع مؤشر SVME PMI السويسري في سبتمبر مسجلاً 54.3 مقابل التوقعات التي سجلت 515.5 و كذلك مقابل القراءة السابقة التي سجلت 50.2.

و على الجانب الأمريكي ، فمن المتوقع أن يسجل مؤشر الدخل الشخصي ارتفاع بواقع 0.1% في أغسطس ، من المتوقع أيضاً أن يسجل مؤشر الإنفاق الشخصي ارتفاعاً بواقع 1.1% إلا أن البيانات قد تكون عرضة للانخفاض على غير المتوقع نظراً للتقرير المخيب للأمال الذي أسفر عنه مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي . و من المتوقع أيضاً أن يسجل مؤشر ISM التصنيعي المزيد من الارتفاع ليصل إلى المستوى 54 في سبتمبر ، ليشهد مزيداً من التحسن . أما عن إعانات البطالة الأمريكية ، و مبيعات المنازل المعلقة و الإنفاق على المنشأت فستكون على وشك الصدور أيضاً .

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، فنحن ما زلنا نتوقع له المزيد من الارتفاع تزامناً مع مستوى الدعم الثانوي عند المستوى 76.50 و بالتالي ففي حالة اختراقه للمستوى 77.33 فإن ذلك قد يؤدي به إلى الارتفاع نحو مستوى المقاومة التالي عند النقطة 78.933. و من ثم فإن إحراز المؤشر المزيد من التقدم على المدى المتوسط سوف يعكس أن القاع قد تكون بالفعل في ظل اتمام المؤشر تراجعه من أعلى مستوى له في مارس عند النقطة 89.62 عند المستوى 75.83 عقب اختباره مستوى الدعم الأساسي عند النقطة 75.89 . و مع ذلك ، فيجب الانتباه إلى الارتداد القوى الذي شهده النفط الخام حيث سجل ارتفاع فوق المستوى 70 دولار للبرميل يوم الأمس ليبتعد عن التراجع من المستوى 75 الذي شهده في الحركة التصحيحية التي قام بها . إلا أن هذا يطرح بعض التشككات حول ما إذا كان بلغ ذروة ارتفاعه أم لا . الأمر نفسه شهده الذهب في ظل التطورات التي قد تجهض فرص أن يكون مؤشر الدولار قد تلمس القاع بالفعل . و بالتالي فإن التوقعات من المرجح أن تصبح أكثر وضوحاً عقب صدور بيانات التوظيف الأمريكية في القطاع غير الزراعي يوم غد الجمعة .

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image