الدولار الاسترالي وتأثره بتقرير التوظيف

الدولار الاسترالي وتأثره بتقرير التوظيف

تشير بيانات تقرير التغير في التوظيف باستراليا إلى التغير في أعداد أصحاب الوظائف خلال الشهر الذي يسبق صدور البيانات مما يعني ما إذا كانت الوظائف قد تراجعت أو تزايدت خلال هذه الفترة.
وتجدر اهمية هذا المؤشر في كونه مؤشر رائد لتحديد الإنفاق والنمو بوجه عام حيث أن ارتفاع معدلات خلق الوظائف يعني زيادة انفاق المستهلك الذي يشهم بشكلٍ كبير في النشاط الاقتصادي.
ويتطلع المحللون إلى أن تسجل الوظائف 15.000 وظيفة خلال شهر يناير بعدما تراجعت بمقدار 22.600 خلال شهر ديسمبر. ولكن هذه القراءة لن تكون كافية لتراجع معدلات البطالة ولهذا يتوقع البعض أن ترتفع من 5.8% إلى 5.9%. ومن المتوقع أن لا تشهد نسبة المشاركة أي تغيير عند نسبة 64.6%.


ردة فعل الاسترالي على البيانات

يُذكر أن الاسترالي/دولار قد تراجع بمقدار 40 نقطة خلال شهر ديسمبر عندما ارتفعت معدلات البطالة من 5.7% إلى 5.8%.

 

ويُذكر تراجع الزوج استرالي/دولار بمقدار 100 نقطة وقت صدور تقرير معدلات البطالة خلال شهر ديسمبر عند 5.8% الذي جاء دون التوقعات كما محا مكاسب شهر نوفمبر.

 

الجدير بالذكر أن بيانات معدلات البطالة الاسترالية قد جاءت دون التوقعات ضمن خمسة قراءات من أصل ستة. ويلاحظ أن قراءة شهر يناير سوف تؤثر على الدولار الاسترالي بأكثر من شهر ديسمبر نظرًا لما تحمله بيانات هذا الشهر من زخم.

وفقًا للرسم البياني، نلاحظ أن الدولار/استرالي يتأثر بشكلٍ اقوى بالتغير في أعداد التوظيف فضلًا عن معدلات البطالة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image