موجز أهم الأنباء

الانكماش بالمملكة المتحدة أبطأ مما كان متوقعاً لكن الخوف من مخاطر تشديد الائتمان في تفاقم مستمر



الزوج ( يورو/دولار) : شهدت مبيعات التجزئة لمنطقة اليورو تقلصاً في 16 شهر، أما عن قراءة مؤشر PMI فقد سجلت 48.6 . و على الرغم من ذلك فإن المؤشر قد سجل أعلى ارتفاع له منذ أخر ارتفاع شهده في ظل المستهلكين و الذين بدأوا في رفع نفقاتهم كبادرة على مدى انتعاش الاقتصاد . أما عن النمو الإيجابي في معدل الاستهلاك بفرنسا فقد ساهم في تعويض الضعف الذي شهدته تراجع المبيعات الألمانية .في الوقت نفسه ، ارتفع معدل الثقة في اقتصاد المنطقة مسجلاً أعلى مستوى له في 12 شهر ليصل إلى المستوى 82.8 في سبتمبر عقب القراءة السابقة و التي سجلت 80.8 . هذا و ارتفعت قراءة ثقة المستهلك بواقع -19 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت -22 لتتجاوز التوقعات التي سجلت -21 . أما عن التفاؤل الذي شهده قطاع البناء في ضوء تباطؤ وتيرة الخسائر في معدل الوظائف فقد ساهم في استقرار النمو المحلي ، إلا أن البنك المركزي الأوروبي لا يزال تنتابه حالة من التخوف حول وضع نهاية لمساعي التحفيز حتى عودة النمو على نطاق أوسع .

الزوج ( استرليني /دولار) : شهدت القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة في الربع الثاني تقلصاً دون القراءة الأولية المتوقعة . حيث تم مراجعة قراءة المؤشر لترتفع مسجلة تقلصاً بواقع 0.6% مقابل 0.7% في ظل ارتفاع معدل الإنفاق الحكومي مما ساهم في ارتفاع معدل تراجع إستهلاك الأسر . جاءت القراءة المراجعة المرتفعة نتيجة الصادرات و التي أضاف بدورها دليلاً على أن الاقتصاد العالمي يمضي قدما في طريقه للتحسن و أن الطلب الخارجي قد يسهم في دعم مستقبليات النمو . في الوقت نفسه ، لا تزال قراءة مؤشرموافقات الرهن العقاري مستقرة عند المستوى 52.317 في أغسطس مقارنة بقراءة الشهر السابق و التي سجلت 52.404 في ظل سوق الإسكان الذي يواصل حالة الاستقرار . هذا و لا يزال الائتمان الاستهلاكي يشهد تقلصا في ظل البنك المركزي الذي لا يزال متشدداً حيال العودة إلى مناخ الإقراض الطبيعي حيث أن مسئولي البنوك يحاولون إعادة بناء موازنتهم . هذا و لا يزال البنك المركزي البريطاني يعرب عن تخوفه حيال إجراءات الإقراض المتشددة مما قد يؤدي إلى به إلى ترك الفرصة سانحة أمام المزيد من مساعي التسهيل النقدي .

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image