موجز أهم الأنباء

تراجع توقعات النمو السويسري على الرغم من تحسن بيانات منطقة اليورو



الزوج ( يورو /دولار): سجل مؤشر ثقة المستهلك الألماني أعلى ارتفاعاً له في 16 شهر بواقع 4.3 مقابل 3.8 في سبتمبر. جاء ذلك ليرفع منحالة التفاؤل لدى الجميع في ظل خروج البلاد على غير المتوقع من أسوأ ركود مر عليها و ذلك خلال الربع الماضي على ضوء خطط التحفيز الحكومية . في الوقت نفسه ، سجلت القراءة النهائية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو تحسناً بواقع 0.3% لتخرج من دائرة الركود . هذا و قد سجل استهلاك الأسر ارتفاعا بلغت نسبته 0.2% تزامناً و التحويلات الحكومية مما ساعد في دعم النمو . هذا قد سجل إجمالي رأس المال الثابت أدنى تراجع له بواقع 0.9% في 15 شهراً و كان أكبر حجة على ذلك أن مؤسسات الأعمال و المستهكلين قد بدأوا بالفعل في توجيه أموالهم نحو الاستثمار من جديد .

الزوج ( دولار /فرنك سويسري) : قللت مؤسسة KOF السويسرية من توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي السويسري لتصل إلى -3.4% مقابل -3.3% . أما عن مؤسسة THINK TANK فتتوقع أيضاً أن فترة الركود هذه سوف يعقبها وتيرة انتعاش متباطئة في العام 2010 ليسجل النمو 0.1% . أما عن توقعات التحسن و التي تبلغ نسبتها 0.3% في استهلاك القطاع الخاص فقد تضع عبئاً على كاهل الحكومة للتصدي للركود من أجل تلافي المزيد من التراجع . ووفقاً لمعهد KOF تراجعت أسعار المستهلكين بواقع 0.4% في العام 2009 نتيجة انهيار أسعار النفط في النصف الثاني من العام 2008 و بالتالي فإن التضخم قد تبلغ نسبته 0.5% خلال العام المقبل . مما قد يبقي على التخوفات حيال تدخل البنك الوطني السويسري في ظل المخاطر الانكماشية التي لا تزال قائمة.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image