الدولار و ارتداد قوي و الفيدرالي يستعد للخروج

شهد الدولار الأمريكي ارتداد قوي يوم الأمس في ضوء التكهنات التي أوضحت أن البنك الفيدرالي يشق طريقه بالفعل لتنفيذ استراتيجية للخروج من دائرة التسهيل النقدي . هذا و قد صرح الفيدرالي أنه سوف يُعيد النظر في خفض برنامج الإقراض إذا دعت الحاجة إلى ذلك و الحد من المبادرات المشتركة لتنخفض من 450 مليار دولار إلى 100 مليار دولار بحلول يناير المقبل و أنه سوف يقوم بتقييم ما إذا كان سيستمر في برنامج المزاد المرفق أو ما يُعرف بالـ TAF على أساس دائم . و ذلك من أجل الحد من التصريحات العامة التي ترددت حول " احتمالية وجود برنامج مزاد مرفق دائم" . حيث أعرب وارش أحد أعضاء لجنة الاحتياطي الفيدرالي في تصريح له لصحيفة الوول ستريت أن التطبيع في السياسة النقدية من المرجح أن يبدأ قبل أن يشرع البنك الفيدرالي في التراجع بشكل حاد عن سياسته الحالية .

هذا و قد واصل مؤشر الدولار ارتداده من المستوى 77.07 ليقترب على استحياء من مستوى المقاومة 77.09 على المدى القريب ، قبل أن يتراجع في التداولات الأسيوية . فالانتعاش الذي حظى به الدولار جاء ليتزامن مع التدهور الذي مُنيت به السلع حيث تراجع النفط الخام من المستوى 66 دولار للبرميل قبل أن يشهد استقراراً كما تراجع الذهب أيضاً دون المستوى 1000دولار للأنصة . و بالتالي فيبدو أن الحركة العكسية للدولار قد تأكدت بالفعل في ظل مستوى المقاومة 77.09 و الذي لم يخترقه المؤشر حتى الأن . في الوقت نفسه ، استقر الزوج ( يورو /دولار) و الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) فوق مستوى الدعم 1.4611 و المستوى 0.8589 على التوالي . و على الرغم من التطورات التي أشارت إلى أن النفط الخام قد بلغ المستوى 75.0 على المدى المتوسط في أغسطس إلا أننا نتوقع أن يشهد المزيد من التراجع ليقترب من مستوى الدعم 58.32 . و من ثم فإن الدولار قد يتوقف عن تراجعه كما أننا نتوقع بعض الانتعاش للمؤشر خلال الفترة المقبلة .

 

و من المنظور الفني ، فإن التطور الذي شهده مؤشر الدولار حتى الأن لا يزال مخالفاً للتوقعات في ظل مستوى الدعم القوي الذي شهده عند النقطة 75.89. و بالتالي فإن تراجعه من المستوى 89.62 قد يكون اكتمل بالفعل في ظل الموجة الخامسة عقب اقترابه من المستوى 75.89 ، تزامناً مع الارتفاع الذي يشهده مؤشر MACD اليومي . ففي حالة اختراق مؤشر الدولار مستوى المقاومة 77.09 فإن ذلك سوف يؤكد على أنه سوف يركز على اختراق مستوى المقاومة التالي 78.93 . أما عن سيناريو الصعود فنحن نتوقع أن يرتد المؤشر إلى المستوى 80 أو 81 .

 

و على صعيد المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم ، نجد أن ميزان التجارة النيوزيلاندي قد سجل عجزاً متجاوزاً التوقعات بواقع - 725 مليون دولار نيوزيلاندي في أغسطس . أما عن مؤشر أسعار خدمات الشركات فقد تراجع بواقع -3.5% على أساس سنوي في أغسطس لتتوافق تلك القراءة مع التوقعات .و عن مؤشر طلبات السلع المعمرة الأمريكية فمن المتوقع أن يشهد ارتفاعاً طفيفاً ليسجل 0.1% في أغسطس باستثناء ارتفاع الطلبات على معدات النقل بواقع 0.8% . أما عن مبيعات المنازل الجديدة فمن المتوقع ان ترتفع أيضاً بشكل طفيف لتسجل 440 ألف في أغسطس . أما عن مؤشر ميتشغان لثقة المستهلك فمن المتوقع أن تأتي قراءته المُعدلة لتشهد ارتفاعاً في سبتمبر بنحو 70.3 . لكن ليست المؤشرات وحدها من سيكون له نصيب الأسد من الترقب بل هناك أيضا إعلان قمة الـ 20 فيما يتعلق بسوق العملات و التنسيق لاستراتيجيات الخروج من التسهيلات النقدية .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image