البيانات الأمريكية المضطربة و قمة الـ 20

شهدت الأسواق الأمريكية يوماً جديد من الاضطراب في ظل الدولار الأمريكي الذي عاود انتعاشه من جديد معوضاً كل الخسائر التي مُنى بها خلال جلسة التداول الأوروبية . هذا و قد شهدت البيانات الاقتصادية اضطراباً . ففي الوقت الذي شهدت فيه إعانات البطالة تحسناً جاء تقرير مبيعات المنازل القائمة ليشهد تدهوراً ملحوظاً . أما عن متداولي العملة فلا يزالون يقومون بتداولاتهم في ظل قمة العشرين إلا أنه لا يزال غيرمؤكد ما إذا كان سيندرج في جدول أعمال القمة الحديث عن العملات أم السلع. هذا و قد صرح رئيس الوزراء الإيطالي بيرلسكوني هذا الصباح أن قمة العشرين لن تغفل الحديث مناقشة المضاربة على السلع الأساسية مما يعني الأمر ذاته فيما يتعلق بالعملات. فنحن لا زلنا نتوقع أن قضية العملات سوف يتم مناقشتها بشكل رسمي لكن "ليس كليةً" كما أشار ممثلي الولايات المتحدة الأمريكية.

في الوقت نفسه ، ارتفعت إعانات البطالة الأمريكية بواقع 530 ألف ، لتسجل بذلك أقل قراءة منذ يوليو للعام الحالي . أما عن قراءة إجمالي إعانات البطالة الأمريكية فقد تراجعت بواقع 6.13 مليون مقابل 6.26 مليون . فالتقرير الأخير لإعانات البطالة الأمريكية جاء ليتزامن مع التحسن الذي تشهده سوق العمل ككل مما يشير إلى أننا قد نشهد تقرير قوي للوظائف المتاحة في القطاع غير الزراعي الأمريكي في شهر سبتمبر .

فوتيرة التحسن في سوق الإسكان قد يشهد تباطئاً . في ظل تقرير مبيعات المنازل الجديدة الذي شهد تراجعاً بواقع 2.7% في أغسطس ، ليتراجع المؤشر لأول مرة في خمسة أشهر ، مما يشير إلى أن عدد المنازل المُباعة قد تراجع بواقع 5.1 مليون مقابل 5.24 مليون . و على الرغم من أن التراجع جاء في أعقاب ارتفاع حاد في مبيعات الشهر السابق، إلا أن تراجع أسعار المنازل يشير إلى أنه لا يزال هناك تدهور ملموس في سوق الإسكان .

يأتي ذلك تزامناً مع الأسواق المالية التي تواصل تراجعها قبيل صدور بيان قمة الـ 20 يوم الغد ، إلا أن أسواق العملات و الأسهم تشهد بالفعل جنياُ للأرباح .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image