كينج يتمنى هبوط الإسترليني من أجل تعزيز الصادرات ويدعو إلى منتج منافس عالمياً

كينج يتمنى هبوط الإسترليني من أجل تعزيز الصادرات ويدعو إلى منتج منافس عالمياً

يعتبر هبوط الإسترليني من أهم العوامل التي من شأنها إعادة التوازن إلى اقتصاد المملكة المتحدة، على الرغم من ذلك، لا زالت هناك حاجة حاجة ماسة لإحداث تحول ملموس في الصادرات وذلك وفقاً لما صرح به محافظ بنك إنجلترا، ميرفين كينج، في أحد التصريحات التي نشرته اليوم صحيفة نيوكاسل البريطانية. وأضاف كينج "إن التوازن الذي أشرت إليه في وقت سابق من الأمور التي أتحين الفرص على مدار العشر سنوات الماضية للتطرق إليها والتشديد على أنه من أهم الأمور الضرورية التي يجب تحقيقها. وأعتقد أن هبوط الإسترليني من أهم العوامل التي من شأنها المساعدة على تحقيق التوازن للاقتصاد في المملكة المتحدة، إلا أنني أرى أن كل ما نحتاجه بشدة في الوقت الراهن هو تحول كبير إيجابي في الصادرات البرطانية سواءً بصفة مباشرة أو من خلال منتجات لديها القدرة على المنافسة على المستوى الدولي من أجل تضييق الفجوة التي يحدثها العجز التجاري". ووفقاً للتقرير، هبط الإسترليني بواقع 0.6% ليصل زوج (الإسترليني / دولار) إلى 1.6225، بينما ارتفع اليورو مقابل الإسترليني ليصل (اليورو / إسترليني) إلى مستوى 90.96 وقت إصدار هذا التقرير.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image