الاسترليني يقفز و حالة من الترقب لقرار الفائدة الأمريكية

حركة السعر :

• الزوج ( دولار /ين) : يتراجع إلى المستوى 90.48 في بدء التعاملات الأسيوية إلا أنه يقفز فوق المستوى 91.00 خلال التداولات الأوروبية .
• الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) : و ارتفاع جديد للعام 2009 من المستوى 8775 تزامناً مع ارتفاع الدولار النيوزيلاندي.
• الزوج ( استرليني /دولار) : وارتداد فوق المستوى 1.6400 عقب قرار لجنة السياسة النقدية البريطانية .
• الزوج ( يورو /دولار) : بيانات اقتصادية داعمة لكن الزوج لم يستقر عند أعلى مستوى له خلال جلسة التداول الأسيوية ليبدأ موجة عرضية عند المستوى 1.4800 .

مرت التداولات الأسيوية بموجة تداول هادئة في وقت مبكر مما أدى إلى تراجع هائل في الدولار الأمريكي لتسجل عملات المخاطرة ارتفاعاً جديداً خلال العام 2009 تزامناً مع الدولار النيوزيلاندي و الذي واصل ارتفاعه لليلة ثانية للتداول على التوالي . لكن بمجرد أن شهدت التداولات مرحلة من الزخم عاودت لتدخل في مرحلة جديدة من الهدوء خلال جلسة التداول الأوروبية في ظل حالة الترقب لاجتماع لقرار جنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكية و التي من المقرر صدوره اليوم في الساعة 18:15 بتوقيت غرينتش .

أما عن الناتج المحلي الإجمالي النيوزيلاندي فقد سجل ارتفاعاً في الربع الثاني بواقع 0.1% مقابل التوقعات التي سجلت -0.2% مما دفع الدولار النيوزيلاندي إلى المزيد من الارتفاع ليصل إلى المستوى 7311 . و هذا الارتفاع بدوره أثار سيلاً من وقف الخسائر لمعظم العملات الأساسية الأخرى تزامناً مع التراجع الذي مُنى به الزوج ( دولار/ين) إلى المستوى 90.84 . في الوقت نفسه ، بلغ الزوج ( يورو /دولار) المستوى 1.4838 . عندما بلغت شهية المخاطرة ذروتها على عملات المخاطرة لتخفت في جلسة التداول الأوروبية .

و على صعيد المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم جاءت القرءات التقديرية لمؤشرPMI لمنطقة اليورو لتواصل دعمها لنظرية الانتعاش تزامناً مؤشرPMI للقطاع الخدمي و الذي سجل أعلى قراءة له في 16 شهراً ليتحرك أخيرأً فوق المستوى 50 مسجلاً 50.5. أما عن الارتفاع في قراءة مؤشر PMI التصنيعي فقد سجل 49.0 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 48.2 . و كما نوهنا في وقت سابق : فإن تباطؤ وتيرة التحسن تشير إلى أن المزيد من ارتداد المؤشرات من أدنى مستوى لها في الربع الأول من السنة المالية ربما يكون قد تم بالفعل و أن التوسع الاقتصادي من المرجح أن يمضي قدماً و لكن بشكل تدريجي . و مع ذلك فإن ، البيانات لم تكشف عن اى مخاطر لتقلص في معدلات الطلب و بالتالي فإن النمو في الناتج المحلي الإجمالي قد ينتهج الجانب الإيجابي.

في الوقت نفسه ،جاءت نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية البريطانية لتكشف عن نسبة تصويت بلغت 9 إلى صفر في صالح الإبقاء على برنامج التسهيل النقدي في مستوياته الحالية مما أدى إلى دفع الاسترليني إلى المزيد من الارتفاع فور صدور القرار . و من الجدير بالذكر أن الاسترليني قد شهد موجة بيع هائلة في ظل ما تردد حول أن بعض أعضاء لجنة السياسة النقدية سيكونون على جانب تمديد برنامج التسهيل النقدي مما قد يؤدي إلى المزيد من التراجع للعملة البريطانية . هذا و قد كشفت النتائج النقاب عن أنه على الرغم من وجود المبررات للأعضاء الثلاثة الذي انشقوا عن التصويت السابق إلا أنهم وافقوا على التمسك بالخطة الحالية في ظل البيانات الاقتصادية الحالية و التي جاءت أفضل مما كان متوقعاً .

أما عن قرار الفائدة البريطانية و الذي صدر اليوم فقد كان بمثابة دعم لثيران الاسترليني و ربما يخفف من وطأة ضغط البيع الذي تكالب على العملة البريطانية خلال الأسابيع العديدة الماضية . فارتداد الاسترليني من المرجح أن يكشف عن نفسه من خلال حركة الزوج ( يورو /استرليني ) و الذي قفز في وقت سابق ليتجاوز المستوى 9000. إلا أن بيانات اليوم قد أرسلت الزوج إلى المزيد من التراجع دون المستوى السابق ، و بالتالي فإن الزوج التقاطعي قد يقوم بحركة تصحيحية ليصل إلى المستوى 8800 خلال الأيام المقبلة . و على الرغم من ذلك ، إلا أن الظروف جميعها لا تزال في صالح اليورو و خصوصاً في ظل البيانات الإيجابية الصادرة عن منطقة اليورو أكثر منها في المملكة المتحدة و بالتالي فإن اتجاه الزوج ( يورو /استرليني ) لا يزال على الجانب الصاعد .

و بالحديث عن لجنة الاحتياطي الفيدرالي فكما نوهنا أيضاً في وقت سابق أن السوق يتطلع إلى الإجابة عن تساؤلاته الثلاثة اليوم . وخصوصاً في ظل اعتراف البنك الفيدرالي بأن الاقتصاد قد تحول إلى الجانب الإيجابي و أنه سوف يشرع في إعداد استراتيجية الخروج من دائرة التسهيل النقدي . و نحن نعتقد أن هذا قد يعطي إيماءة بشأن البيانات الأكثر إيجابية إلا أنه لا يزال على حذراً في توقعاته .و بالتالي فإن أى ارتفاع قد يشهده الدولار من المرجح ألا يستمر طويلاً . و مع ذلك ففي حالة أن كشف البنك الفيدرالي أن برنامج الأورق المالية المدعومة عقارياً قد خفتت حدته في المستقبل ،و بالتالي فإن تأثير ذلك على الدولار الأمريكي قد يستمر فترة طويلة و من ثم بدء عملية تصحيح هائلة في عملات المخاطرة .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image