اليورو يتوقف عن الأرتفاع ، و الاسترليني يشهد تدهوراً لليوم الثاني على التوالي ( تقرير الفترة الأمريكية )

نقاط الحوار :

• الين الياباني : الزوج ( دولار /ين) يفشل في كسر المتوسط الحسابي لـ 10 أيام .
• الاسترليني : اقتراض القطاع العام و قفزة في أغسطس .
• اليورو : اتساع الحساب الجاري .
• الدولار الأمريكي : شهية المخاطرة تعاود الهيمنة من جديد .

الزوج ( يورو /دولار) يتوقف عن الارتفاع في أعقاب أربعة أيام من الارتفاع و يتراجع إلى المستوى (1.4770) في ضوء عودة انتعاش الدولار الأمريكي ، و بالتالي فإن الزوج قد يواصل تراجعه في ظل المتعاملين في السوق و الذين خفتت لديهم شهية المخاطرة على العملات ذات العائد المرتفع . حيث تراجع الزوج ( يورو /دولار) خلال جلسة ليلة الأمس ليصل إلى أدنى مستوى له عند النقطة 1.4646 حيث شهد الزوج حالة من التشبع الشرائي ، إلا أن الزوج شهد ارتفاعاً و لكن دون المستوى 1.4700 خلال الساعة الأخيرة من التداول لكنه ربما يواصل تراجعه خلال تدولات اليوم في ظل الأسهم الأمريكية و الأوروبية التي تواصل ارتفاعها .

في الوقت نفسه ، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين الألماني بواقع 0.5% في أغسطس مقابل التوقعات التي سجلت ارتفاع بنحو 0.2% ، إلا أن المعدل السنوي للتضخم قد تراجع بواقع 6.9% مقابل قراءة العام السابق . حيث كشف التقرير عن ارتفاع أسعار الطاقة بواقع 1.1% خلال الشهر . كما ارتفعت تكلفة زيت التدفئة بواقع 11.2% ، كما ارتفعت أسعار السلع الأساسية بواقع 0.5% في يوليو . في الوقت نفسه ، ارتفعت القراءة المعدلة للحساب الجاري لمنطقة اليورو بواقع 6.6مليار يورو في يوليو في أعقاب التراجع الذي شهده المؤشر في يونيو و الذي قُدر بنحو 4.3 مليار يورو ، تزامناً مع ارتفاع التدفقات على السلع و الخدمات للشهر الثاني على التوالي . فالبيانات قد أكدت بدورها على تحسن توقعات النمو للمنطقة في ظل صانعي السياسة النقدية الذين اتخذوا خطوات غير مسبوقة لصد مخاطر هبوط النمو و التضخم ، كما أن البنك المركزي الأوروبي من المرجح أن يبقي على سياسته المحايدة لفترة مقبلة في ظل ضغوط الأسعار التي بلغت ذروتها حيث رفع البنك المركزي من توقعاته للنمو و المتوقع أن يشهد النشاط الاقتصادي تحسناً خلال النصف الثاني من السنة المالية ، في ظل التوقعات طويلة الأجل لارتفاع معدل الفائدة و التي قد تواصل دفع اليورو إلى الارتفاع على المدى الطويل في ظل المتعاملين في السوق و الذين يتوقعون أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بتشديد سياسته النقدية خلال الـ 12 شهر المقبلة .

أما عن الاسترليني فلا يزال يشهد تدهوراً مقابل الدولار لليوم الثاني على التوالي لينزلق دون المتوسط الحسابي لـ 20 يوم عند المستوى 1.6404 ، إلا أنه قفز من أدنى مستوى يومي له من النقطة (1.6295) في ظل الزوج ( استرليني /دولار) و الذي لا يزال يشهد دعم على المدى القريب عند المستوى 1.6243 و هو المتوسط الحسابي البسيط للزوج في 100 يوم ، و بالتالي فمن المرجح أن يشهد تداول على نطاق واسع خلال الإسبوع المقبل في ظل رفع المستثمرين لتوقعاتهم بشأن مستقبل السياسة النقدية . هذا و قد شهد مؤشر إقتراض القطاع العام بالمملكة المتحدة قفزة في أغسطس بواقع 16.1 مليار استرليني و ذلك مقابل التوقعات التي سجلت 17.6 مليار استرليني لترتفع القراءة بذلك عن قراءة العام السابق و التي سجلت 9.9 مليار استرليني.أما عن مؤشر الإنفاق الحكومي فقد ارتفع بواقع 45.6 مليار استرليني في حين انزلقت التدفقات الداخلة يوتقع 9.1% مقابل قراءة العام السابق و التي سجلت 34.1 مليار استرليني مما رفع من الدين العام ليصل إلى 804.8 مليار استرليني و الذي يمثل 57.5% من الناتج المحلي الإجمالي . في ظل محاولات صانعي السياسة النقدية لانتشال البلاد من أسوأ ركود مرت به البلاد في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية ، كما أعرب وزير الخزانة اليستير دارلينج بأنه يتوجب على الحكومة استمرار دعم الاقتصاد في ظل بنك انجلترا الذي يرى أن هناك خطرا محدقاً بالنسبة لتباطؤ عجلة الانتعاش ، و أن الحكومة قد تتخذ خطوات إضافية لصد مخاطر تراجع النمو و التضخم في ظل التوقعات الاقتصادية التي لا تزال غير مؤكدة حتى وقتنا الحالي .

و على صعيد الدولار الأمريكي ، فقد شهد انتعاشاُ في أعقاب موجة التراجع الحادة مقابل العملات الأساسية الأخرى ، و بالتالي فإن الدولار قد يشهد استقراراً خلال الساعات الأربع القادمة من التداول في ظل مفكرة اقتصادية تفتقر إلى المزيد من البيانات الاقتصادية . إلا أن شهية المخاطرة لا تزال تواصل دفع حركة السعر في سوق العملات ، مما سيعرض عملة الاحتياطي إلى المزيد من التزبزب خلال جلسة التداول الأمريكية في ظل الأسهم الأمريكية الأجلة التي تعوض تدريجياً التراجع الذي مُنيت به خلال تداولات ليلة الأمس حيث عاود الارتفاع عند الافتتاح ، و بالتالي فإن ارتداد شهية المخاطرة من المرجح أن يؤثر على عملة الاحتياطي إثر اتجاه المستثمرين إلى الاستثمار في الأصول ذات العائد المرتفع .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image