الدولار و تجارة الكاري تريد و (توقعات الأزواج)

• الدولار و تجارة الكاري تريد .
• الزوج ( يورو /دولار) : ليس هناك مخاوف حيال انتعاش اليورو .
• الزوج ( استرليني /دولار) : يتراجع في ظل تخوفات حيال ارتفاع حصيلة الخسائر البنكية .
• الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) : نتائج اجتماع بنك الاحتياطي الاسترالي على وشك الإصدار .
• الزوج ( دولار أمريكي /دولار كندي) : ارتفاع دخل الأسر و معدل استغلال القدرات في الربع الثاني من السنة المالية .
• الزوج ( دولار نيوزيلاندي /دولار أمريكي ) : تقرير مبيعات التجزئة النيوزيلاندية مخيب للأمال .
• الزوج ( دولار /ين) : الين و استراحه قبيل استئناف المزيد من الارتفاع .

الدولار و تجارة الكاري تريد

في أعقاب مفكرة اقتصادية افتقرت إلى المزيد من البيانات الاقتصادية الأمريكية ليوم الأمس الاثنين، شهد الدولار الأمريكي انتعاشاً مقابل العملات الأساسية الأخرى باستثناء اليورو و الفرنك السويسري . فالمستويات الحالية لهذه العملات يشير إلى أن المستثمرين لا يزالون مقبلين على بيع الدولار مما يؤكد على اعتقادنا بأن الارتداد الطفيف الذي شهده الدولار لا يعني بالضرورة استمرار الاتجاه الهابط . أما عن خطاب الرئيس الأمريكي أوباما حول القطاع المالي يوم الأمس الاثنين في ظل الذكرى الأولى لإفلاس مؤسسة ليمان براذرز فقد سلط الضوء على الدروس المستفادة من الأزمة المالية ، و الحاجة إلى المزيد من التنظيم وأهمية عدم الرضا المتزايد حتى يعود الاقتصاد إلى وضعه الطبيعي. هذه القضايا ستظل تخيم على الأسواق خلال الأشهر القليلة المقبلة لكنها لن تدخل في طور التنفيذ لا سيما يتم تطبيق لائحة جديدة من القواعد التي تضمن المزيد من النمو الاقتصادي.


الزوج ( يورو /دولار) : ليس هناك مخاوف حيال انتعاش اليورو .

شهد اليورو و لليوم الخامس على التوالي ارتفاع لأعلى مستوى له خلال هذا العام مقابل الدولار الأمريكي . في ضوء أداء رائع مقابل العملات الأساسية الأخرى نتيجة ارتفاع معدل الطلب من الشرق الأوسط و البيانات الاقتصادية الإيجابية لمنطقة اليورو . حيث من المتوقع أن يشهد مؤشر ZEW الألماني لثقة المستهلك و الذي من المرجح أن يصدر اليوم الثلاثاء ارتفاعا في ظل ارتفاع توقعات النمو الخاصة بالبنك المركزي الأوروبي ، حيث أن التحسن الأخير في البيانات الاقتصادية و ارتفاع الأسهم العالمية و كذلك برنامج إقراض السيارات في ألمانيا من المرجح أن يدعم و بشكل كبير مؤشر ثقة المستهلك . وبالحديث عن البيانات الاقتصادية فقد شهد كل من تقرير الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو و تقرير التوظيف تراجعاً دون التوقعات . هذا و لا يزال كل من البنك المركزي الأوروبي و المفوضية الأوروبية يعتقدون بأن اقتصاد منطقة اليورو قد يعاود الانتعاش في العام المقبل . حيث لا تزال توقعات الانكماش للمفوضية الأوروبية لهذا العام دون تغير عند المستوى 4% إلا أنها رفعت مستوى توقعاتها لاقتصاديات الاتحاد الأوروبي و منطقة اليورو خلال النصف الثاني من هذا العام ،حيث يعتقد القائمون عليها أن المنطقة سوف تبدأ النمو من جديد بحلول الربع الثالث من السنة المالية للعام 2010 .هذه التوقعات التي جاءت على الجانب الإيجابي جاءت لتدعم اليورو تزامناَ مع ما نُشر في صحيفة الفاينينشيال تايمز حول أن البنك المركزي الأوروبي قد سجل 900 مليون يورو من الأزمة المتعلقة بمسألة القروض في حالات الطوارئ. من ناحية أخرى ، فإن هناك حالة من الترقب لقرار لجنة السياسة النقدية السويسرية و الذي من المزمع صدوره خلال هذا الإسبوع . حيث لا يزال الفرنك السويسري مرتفعاً مقابل الدولار الأمريكي و ذلك لجلسة تداول سابعة على التوالي ، و من ثم فنحن نعتقد أنه قد يكون هناك احتمالا قوياً بأن يقوم البنك الوطني السويسري ببيع الفرنك أو خفض قيمة العملة خلال هذا الإسبوع و ذلك تزامناً مع مؤشر أسعار المنتجين السويسري و الذي تم صدوره صباح الأمس الاثنين تزامناً و الضغوط التضخمية و التي ارتفعت بشكل طفيف . أما عن البيانات الاقتصادية التي ستصدر اليوم الثلاثاء فسترتكز على الإنتاج الصناعي .

الزوج ( استرليني /دولار) : يتراجع في ظل تخوفات حيال ارتفاع حصيلة الخسائر البنكية .

شهد الاسترليني تراجع مقابل اليورو و الدولار الأمريكي . فعلى الرغم من أن المفكرة الاقتصادية لم تحمل أية بيانات اقتصادية عن الممكلة المتحدة إلا أن الاسترليني شهد ضغطاً كبيراً في أعقاب تصريحات مؤسسة موديز و التي حذرت من أن البنوك البريطانية قد تشهد مزيداً من الخسائر . حيث تتوقع المؤسسة " أن يعزز التدهور الملحوظ في مناخ الاقتصاد الكلي من متأخرات الإقراض المرتفعة تزامناً مع توالي الضغوط على الربحية و رأس المال ".أى أن البنوك قد تشهد خسائر بواقع130 مليار استرليني أخرى مقارنة بـالخسائر التي بلغت 110 مليار استرليني منذ بدء أزمة الائتمان . حيث يبرر هذا التقرير تخوفات بنك انجلترا كما يشير إلى أن اقتصاد المملكة المتحدة سوف يكون سيئاً خلال الأشهر المقبلة . إلا أن المفكرة الاقتصادية لا تزال تحمل في جعبتها المزيد من البيانات الاقتصادية للمملكة المتحدة مما قد يساعد المتداولين في تحديد ما إذا كان البنك المركزي البريطاني سوف يبقي على برنامج شراء الأصول دون تغير أم على النقيض .

الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) : نتائج اجتماع بنك الاحتياطي الاسترالي على المحك .

شهد كل من الدولار الكندي و الدولار الاسترالي و الدولار النيوزيلاندي تراجع مقابل الدولار الأمريكي تزامناً و الانخفاض الأخير الذي شهدته أسعار السلع . فالتدهور الحادث للدولار الكندي جاء في أعقاب ارتفاع معدل استغلال القدرات و ارتفاع دخل الأسر في الربع الثاني من السنة المالية . في حين لا يزال وزير المالية الكندي يؤكد على استمرار بوادر التعافي الاقتصادي للبلاد . في الوقت نفسه ، لم يكن الضعف الذي انتاب الزوج ( دولار نيوزيلاندي /دولار أمريكي) مفاجئاً و ذلك بسبب تقرير مبيعات التجزئة النيوزيلاندية و الذي سجلت قراءته تراجع بواقع 0.5% على أساس شهري في يوليو . أما عن ذروة مؤشر عودة الزائرين فقد جاء نتيجة تراجع وتيرة خسائر الوظائف و ارتفاع الطلب المحلي .و على الجانب الاسترالي فلم ترد أى بيانات اقتصادية عن استراليا فيما عدا نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي و التي من المزمع صدورها اليوم الثلاثاء . و بالتالي فإن ارتفاع الدولار الاسترالي سيكون مشروطاً بمدى المبالغة التي ستكون عليها تصريحات البنك . هذا و من المزمع أيضاً صدور تقرير التصنيع النيوزيلاندي الذي يصدر ربع سنوياًو مبيعات السيارات الكندية الجديدة و معدل انتاجية العمالة .

الزوج ( دولار /ين) : الين و استراحه قبيل استئناف المزيد من الارتفاع .

في أعقاب خمسة أيام من التراجع ، عاود الزوج ( دولار /ين) ارتفاعه . إلا أن أرباح اليوم لم تكن كافية للمصدرين اليابانيين . أما عن أسواق الأسهم العالمية فقد استجابت لاحتمالية أن تتجاوز خسائر التصدير نسبة 2% . و على الرغم من الضغوط التي وضعت على كاهل الأسهم ، إلا أن البيانات اليابانية قد شهدت تحسناً طفيفاً . حيث سجل مؤشر الإنتاج الصناعي تحسناً بواقع -22.7% . في كشف تقرير المخزونات عن تراجع كبير ، إلا أن الشحنات جاءت لتسجل ارتفاع على غير المتوقع . هذا و قد شهد تقرير معدل استغلال القدارت الياباني ارتفاعاً للمرة الخامسة على التوالي كما بدأت تيرة تراجع مبيعات الملكيات المشتركية في التباطئ . هذا و ستكون هناك حالة من الترقب لقرار الفائدة اليابانية و التي من المقرر صدورها يوم الأربعاء القادم . و على الرغم من أن اجتماعات بنك اليابان قد أصبحت دون تأثير على سوق العملات إلا أن المباحثات الجديدة حول استراتيجيات الخروج من دائرة شراء الأصول سوف تسترعي اهتمام الكثيرين.

الزوج ( يورو /دولار) : زوج التداول الأساسي خلال الـ 24 ساعة القادمة

سوف يكون زوج ( يورو /دولار) هو زوج التداول الأساسي خلال الـ 24 ساعة القادمة . في ظل البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو بما فيها مؤشر تكاليف العمالة و مؤشر ZEW لثقة الاقتصاد ، و التي من المقرر صدورها في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش . و على الصعيد الأمريكي فمن المقرر صدور تقرير كلٍ من أسعار المستهلكين و مؤشر نيويورك التصنيعي و مؤشر مبيعات التجزئة و ذلك في الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش .

ومن المنظور الفني ، فمن المتوقع أن يسجل الزوج أعلى مستوى له خلال هذا العام ، مما يبقي زوج العملات في منطقة الشراء لخطوط بولينغر . فاستمرار ارتفاع اليورو يشير إلى أن حالة الزخم لا تزال مستمرة ، و بالتالي فمن المتوقع أن يخترق الزوج مستوى المقاومة عند النقطة 1.4718 بحلول الـ 18 من ديسمبر المقبل . وفي حالة أن تراجعت القوة الدافعة للزوج فإن أقرب مستوى دعم له سيكون عند أعلى مستوى له في الـ 3 من أغسطس . و بالتالي فإن منطقة الدعم الوسطى ستكون دون المستوى 1.4515 .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image