ثقة المستهلك الأمريكي تعطي دفعة للدولار

تعرض الدولار الأمريكي اليوم ليوم شاق، ولكنه استعاد بعض عافيته في أعقاب ظهور بيانات ثقة المستهلك الأمريكي بأفضل من المتوقع. حيث ارتفع مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميشيغان ليصل إلى 65.7 إلى 70.2، ليعد الارتفاع الأكبر منذ مارس. وخلال الأسبوع الماضي، وصفت تصريحات رؤوساء البنوك المركزية و وزراء المالية الانتعاش بأنه غير مستدام، ولكن أكدت بيانات الثقة اليوم على بدء تفاؤل المستهلكين. حيث تشجع الأمريكيون نتيجة لقوة أسواق الأسهم و استقرار أسعار المنازل وتحسنات سوق العمل. الأمر الذي أدى إلى ارتفاع مكونات المؤشر وهى تقييم الوضع الحالي و التطلعات الاقتصادية. وبما أن التفاؤل يعني المزيد من الانفاق. فمن المحتمل أن تلقى بيانات مبيعات التجزئة المزمع صدورها الأسبوع المقبل الضوء على احتمالية تحول ثقة المستهلك الإيجابية إلى شيء مادي ملموس وهو المزيد من الانفاق الاستهلاكي.

هذا، وقد ارتفع الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية في أعقاب ظهور بيانات ثقة المستهلك. وضعفت القوة الدافعة لزوج (اليورو/ دولار) ويتزايد احتمال تراجعه. ومع ذلك، طالما لم يكسر الزوج مستوى 1.44 فسيزال التحيز نحو الاتجاه الصاعد. وعادة ما تتسم تحركات يوم الجمعة في أسواق العملات بعدم الانتظام، وهو الأمر الذي يتضح جليا اليوم حيث حدثت تذبذبات بالأسواق خلال اليوم. وارتفع الدولار اليوم إثر صدور البيانات الإيجابية، وسنظل ننتظر ما إذا كانت تغيرت توجهات الأسواق نحو تتبع البيانات الاقتصادية عوضا عن تدفقات المخاطرة.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image