الدولار يواصل تراجعه و حالة من الترقب في ظل نهاية الإسبوع ( تعليق السوق)

البيانات الصينية أفضل من التوقعات مما رفع مرة أخرى من شهية المخاطرة خلال التداولات الأسيوية.

تعليق السوق :

شهد الدولار المزيد من التراجع يوم الأمس الخميس ليستقر دون أدنى مستوى له ، كما شهد الاسترليني أدائاً متدهوراً خلال جلسة التداول في ظل تواجد المضاربين التي تقوم استثماراتهم على التداولات قصيرة الأجل. هذا و قد شهد يوم الأمس أيضاً حالة عالية من الترقب لقرارات الفائدة ، حيث انتهى المئال إلى إبقاء البنوك المركزية على معدل الفائدة دون تغير ومنهم بنك انجلترا و الذي أبقى على كلٍ من معدل الفائدة و برنامج التسهيل النقدي دون جديد .

أما عن البيانات الاقتصادية فلم تكن داعمة للدولار الأمريكي . حيث قراءة إعانات البطالة الإسبوعية و التي جاءت أفضل من التوقعات و كذلك اتساع عجز الميزان التجاري الأمريكي بالإضافة إلى تراجع عائدات الخزانة ذات الـ 30 عام . كل هذه الأمور اجتمعت لتعطي الضوء الأخضر لدببة ( بائعي ) الدولار .

و على الرغم من ذلك ، فإن الارتداد الطفيف خلال إغلاق فترة التداول الأمريكية فقد امتد بدوره إلى الساحة الأسيوية ،حيث شهدت بعض الأزواج تغير في مستوياتها و لكن بوتيرة متباطئة للغاية عن اليوم السابق ، و كأنها في حالة من الترقب لوابل البيانات الصينية قبل أن تواصل نشاطها مجدداً . حيث جاءت البيانات على الجانب الإيجابي متجاوزة التوقعات . و كان من أبرز هذه البيانات مؤشر الإنتاج الصناعي و الذي ارتفع بواقع 12.3% ( مقابل التوقعات التي سجلت 11.8%) . و كذلك مؤشر استثمار الأصول الثابتة و الذي ارتفع بنحو 33.0% ( مقابل التوقعات التي سجلت 32.7%) و كذلك مؤشر حجم الإقراض باليوان و الذي ارتفع بنحو 410.4 مليار يوان مقارنة بالقراءة السابقة و التي سجلت 355.9 مليار يوان . جاءت هذه البيانات على خلفية التصريحات الأخيرة من قبل المسئولين الصينيين و الذي تعهدوا بالإبقاء على الخطط التحفيزية قائمة ، أما عن الأسواق فتتطلع الأن إلى المزيد من التقدم في الاقتصاد الصيني . و على الرغم من وابل البيانات الإيجابية هذه إلا أن الأمر الذي جاء ليعكر صفو هذه البيانات فكان بيانات ميزان التجارة و التي شهدت تراجع في معدل الصادرات دون التوقعات ، إلا أن الواردات جاءت أدنى مما كان متوقعا كنتيجة للارتفاع الضخم في فائض الميزان التجاري. لكن الحقيقة تشير إلى أن الاقتصاد الصيني لم يتعافى بعد على الصعيد المحلي و ذلك لأن تدهور الوارادت في أغسطس سوف يتم ترجمته إلى تراجع أكبر في بيانات الصادرات .

في الوقت نفسه شهدت شهية المخاطرة دعماً خلال جلسة التداول الأسيوية ، حيث ارتفعت الأسهم على وجه عام ( باستثناء مؤشر نيكاي) تزامناً مع انزلاق الدولار بنحو 0.2% ليسجل مؤشر الدولار بذلك تراجع جديد خلال هذا العام عند المستوى 76.69 ، إلا أن الجلسة قد انتابها الكثير من الاضطراب فيما إذا كانت أزواج العملات ستتجاوز مستوى المقاومة أم لا . و لا سيما الزوج ( يورو /دولار) الذي بلغ المستوى 1.4620 ، يأتي ذلك ظل ما تردد حول أن التحوط المتخذ من قبل صندوق النقد الدولي كان سبباً وراء استقرار اليورو إلا أنه عاود تراجعه في الوقت الراهن ، و ربما يكون هناك حاجة إلى شيء ملموس لنشهد مزيداً من شهية المخاطرة في ظل المضاربين على المدى القصير و الذي من المرجح أن يكونوا على استعداد للدخول. و على جانب الدولار الاسترالي فقد واجه اضطراباً أيضاً خلال التداولات .

ومن الجدير بالذكر أن هناك مقالة صادرة عن صحيفة التليغراف البريطانية و على الرغم من اجتذابها لاهتمام الكثيرين إلا أن تأثيرها كان ضعيفاً على الاسترليني تزامناً مع تراجع الدولار الأمريكي . أما عن أهم ما يتسلط عليه الضوء اليوم فهو تقرير المفوضية الأوروبية عن توقعاتها حيال الدين العام البريطاني و الذي قد يرتفع ليسجل 180% من الناتج المحلي الإجمالي خلال عقد من الزمن في المستقبل ما لم تتخذ الحكومات تدابير جذرية من شأنها استعادة الاستقامة المالية للبلاد . حيث أن هذه التوقعات ترتفع بما يزيد عن ضعف ما تم توقعه من قبل وزارة الخزانة البريطانية . هذا و سوف يسلط التقرير الضوء أيضاً على وضع ايرلندا و الذي من المرجح أن يزداد سوءاً في ذلك توقعات الدين التي بلغت 200% من الناتج المحلي الإجمالي . حيث يبدو أن البيانات تأتي على أساس استئناف لدعم المالي الطارئ الذي تلقته البلاد خلال العام الماضي و الذي يتم سحبه بطريقة منتظمة بحلول العام 2011 .

أما عن البيانات التيس ستصدر تباعاً خلال الساعات المتبقية من اليوم فستكون كالتالي أسعار مبيعات الجملة الألمانية ، و مؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني و معدل البطالة للسويد لشهر أغسطس . أما عن بيانات المملكة المتحدة فستكون مدخلات و مخرجات مؤشر أسعار المنتجين. و أخيراً المؤشرات الأمريكية من أسعار الواردات و مخزونات مبيعات الجملة و مؤشر متشغان للثقة .

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image