الاسترليني و ارتفاع حاد في أعقاب بيان بنك انجلترا و الين و الدولار و حالة من الانتعاش

شهد الاسترليني ارتفاعاً حاداً في أعقاب قرار البنك المركزي البريطاني بإبقائه على كلٍ من معدل الفائدة و برنامج التسهيل النقدي دون تغير . و قد ساهم في ذلك الارتفاع أيضاً بيانات أسعار المنازل و التي جاءت أفضل من التوقعات . هذا و قد أعلن البنك المركزي البريطاني إبقائه على معدل الفائدة عند أدنى مستوى له بواقع 0.50% . في الوقت نفسه أبقى البنك على برنامج التسهيل النقدي دون أى تمديد ليستقر عند 175 مليار استرليني . أما عن مؤشر هاليفكس لأسعار المنازل فقد ارتفع للشهر الثاني على التوالي بواقع 1.8% مقابل التوقعات التي سجلت 1.0% . و على أساس سنوي سجل المؤشر -10.1% . أما على صعيد قرارات الفائدة الخاص بالبنوك المركزية الأخرى و التي صدرت اليوم أيضاً فنجد أن البنك الكندي قد أبقى على معدل الفائدة دون تغير بواقع 0.25% كما تعهد بأن يبقي على هذا المستوى من الفائدة و حتى الربع الأول من العام 2010 . أما عن بنك الاحتياط النيززيلاندي فقد أبقى أيضا على معدل الفائدة دون تغير عند المستوى 2.50% . حيث لا يزال يواصل تصريحاته المحايدة .

و من المنظور الفني ، نجد أن الزوج ( يورو /استرليني ) قد فشل في اختراق المقاومة عند المستوى 0.8837 حيث نتج عنه تراجع حاد خلال اليوم . مما يشير إلى أن الزوج سوف يستمر في انتهاج موجة عرضية ليتراجع من جديد إلى المستوى 0.8704 أو دون ذلك . و من ناحية أخرى ، نجح الزوج ( استرليني /دولار) في اختراق مستوى المقاومة 1.6622 ما يشير إلى أن الحركة التصحيحية من المستوى 1.7043 ربما قد تكون اكتملت بالفعل . و بصدد الاسترليني، فقد يشهد حركة عكسية يتبعها مزيد من الارتفاع على المدى القريب .هذا و شهد الين الياباني انتعاشاً خلال فترة التداول الأمريكية تزامناً مع التراجع الحاد الذي مُنيت به عائدات الخزانة الأمريكية . حيث تراجع الزوج ( دولار /ين) إلى المستوى 91.45 كما تراجع الزوج ( يورو /ين) إلى المستوى 133.40 . إلا أن الدولار الأمريكي قد شهد انتعاشاً طفيفاً تزامناً مع التراجع التدريجي الذي شهده النفط في وقت سابق من اليوم حيث تراجع إلى المستوى 71 دولار للبرميل إلا أن التعافي لا يزال محدوداً في ظل الذهب الذي يحاول الاستقرار فوق المستوى 980 دولار للأنصة .

و على صعيد البيانات الاقتصادية لهذا اليوم ، اتسع عجز الميزان التجاري الأمريكي بشكل حاد بواقع 16% ليسجل -32 مليار دولار في يوليو ، هذا و قد ارتفعت الواردات بواقع 159.6 مليار دولار نظراً لارتفاع واردات المنتجات النفطية و التي ارتفعت بواقع 22.4 مليار دولار أمريكي . من ناحية أخرى ، ارتفعت الصادرات بواقع 127.6 مليار دولارفي ظل ارتفاع مبيعات السلع الرأسمالية . و عن إعانات البطالة الأمريكية فقد تراجعت لتصل إلى 550 ألف . و على الصعيد الكندي سجل ميزان التجارة الكندي عجزاً على غير المتوقع بواقع 1.4 مليار في يوليو .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image