موجز أهم الأنباء

مؤشر أسعار المنتجين و أدنى مستوى له و البنك المركزي الأوروبي لا يزال في حالة من الترقب و الانتظار .

الزوج ( يورو /دولار) : لا جديد في قراءة الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو لتظل عند المستوى -0.1% للمرة الثانية على التوالي و ذلك على الرغم من ارتفاع القراءة المُعدلة لاستهلاك الأسر و التي سجلت 0.2% مقابل 0.0% . هذا و قد ارتفع مؤشر الثقة الاستهلاكية بواقع -0.5% خلال الربع السابق من السنة المالية مما سيخفف من وطأة التخوفات حيال صعوبة عودة المستهلك إلى معدلات الإنفاق لما قبل الأزمة . في الوقت نفسه ، تراجع مؤشر أسعار المنتجين بواقع 8.5% ، نتيجة تراجع تكاليف الطاقة بما تجاوز 20.2% مقابل العام الماضي .فتراجع الأسعار سوف يسمح للبنك المركزي الأوروبي بالإبقاء على معدل الفائدة عند أدنى مستوى لها بنحو 1.00% و حتى قرار الفائدة الذي سيصدر يوم الغد . و مع ذلك ، فإن التحسن في الاقتصاد قد يقود إلى رفع توقعات الفائدة .

الزوج ( استرليني /دولار) : ارتفع مؤشر التشيد و البناء PMI للمملكة المتحدة إلى أعلى مستوى له في 18 شهر بواقع 47.7 في أغسطس . و على الرغم من التحسن الطفيف الذي شهده المؤشرفي يوليو بواقع 47.0 إلا أن القراءة لا تزال دون المستوى 50 مما يشير إلى استمرار تقلص النشاط الاقتصادي . هذا وقد يشهد الاقتصاد البريطاني المزيد من التحسن في حالة بدأ بوادر التحسن و الانتعاش الاقتصادي في الظهور ، إلا أن القائمين على السياسة النقدية لا يزالون على حذر في ظل صدمة جديدة يمكن أن يشهدها الاقتصاد يمكن أن يكون لها نتائج ضارة . و بالتالي ، فنحن نتوقع أن يواصل البنك المركزي الإنجليزي الإبقاء على معدل الفائدة عند المستوى المنخفض 0.50% مما قد يترك الباب مفتوحاً على مصراعيه للمزيد من التسهيل النقدي و الذي قد يكون بدوره عاملاً مؤثراً على الاسترليني .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image