لهجة البنك الاحتياطي الأسترالي تهوي بالدولار الأسترالي

انخفض الدولار والين اليوم حيث انتعشت أسواق الأسهم الأسيوية من عمليات البيع التي شهدتها بالأمس معتمدة على بيانات التصنيع القوية من قبل الصين. هذا وقد ارتفع مؤشر PMI التصنيعي لشهر آخر من 53.3 إلى 54 في أغسطس، ليصل إلى أعلى مستوى منذ 16 شهر، مما يشير إلى أن عربة الانتعاش تسير في الطريق الصحيح وتحتفظ بقوتها الدافعة. هذا وقد تراجع الدولار عن المكاسب التي حققها مسبقا هذا الأسبوع، وبالتالي عرضة للانخفاض مقابل معظم العملات الرئيسية. وعلى الرغم من ترجيح سيناريو الاتجاه الهابط، إلا أن يبدو أن تلك القوة الدافعة بدأت في التضاؤل. ومن المحتمل أن تشهد الأسواق اليوم تذبذبات كبيرة بسبب اكتظاظ المفكرة بالبيانات الاقتصادية.

هذا وقد أعلن البنك الاحتياطي الأسترالي الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير عند 3% في سبتمبر. وعلى الرغم من توقع تلك القراءات إلا أن النظرة الحيادية المصاحبة لبيان البنك، عوضا عن النظرة المبالغ فيها، قد أدت إلى إحباط الأسواق. الأمر الذي أدى بدوره إلى انخفاض الدولار الأسترالي في أعقاب ظهور تلك النتائج.

وعلى صعيد البيانات الصادرة اليوم، انكمش الناتج المحلي الإجمالي السويسري بأقل من المتوقع بنحو -0.3% على أساس ربع سنوي، و بنحو -0.2% على أساس سنوي بالربع الثاني. علاوة على ذلك، ارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية بنحو 0.7% في يوليو، لتأتي متوافقة مع توقعات الأسواق. وفي منطقة اليورو ظهرت قراءات مؤشر PMI التصنيعي مسجلاً 48.2 مقابل التوقعات بـ 47.9. وتترقب الأسواق اليوم بيانات مؤشر ISM التصنيعي بالولايات المتحدة، حيث من المتوقع أن يرتفع المؤشر إلى 50.1 في أغسطس، ليسجل الارتفاع الأول خلال 19 شهر.

يواصل مؤشر الدولار اليوم عمليات تداوله في نطاق 77.6 و 78.3 ، و التطلعات حتى الآن حيادية. وإذا كسر المؤشر مستوى 77.76 فمن المحتمل أن يواصل انخفاضه إلى ما دون مستوى 77.43. علاوة على ذلك، من المتوقع أن تكتمل الموجة الخماسية من 89.62 في نطاق 75.89/77.69 ولكننا نتوقع تتقلص القوة الدافعة حتى وإن انخفض المؤشر دون 77.43، ومن ثم سيرتد من تلك المنطقة. وعلى صعيد الاتجاه الصاعد، إذا اخترق المؤشر المقاومة 78.83 فسيعود إلى الساحة سيناريو الصعود القائل بأن المؤشر قد توقف عن الانخفاض، وسيتأكد هذا السيناريو مع اختراق مستوى 79.51.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image