تراجع الأسهم الصينية أدى إلى ارتفاع الدولار و الين و لكن ماذا بعد ؟

واصلت الأسهم الصينية تراجعها بشكل حاد خلال تداولات اليوم بما يتجاوز -5% مسجلة انخفاضاً جديداً مما جذب الأسهم الأسيوية و السلع إلى التراجع . هذا و قد افتتحت الأسهم الأوروبية أيضاً على تراجع كبير . كما شهد الذهب تراجع دون المستوى 940 دولار للأنصة. في الوقت نفسه ، تراجع النفط الخام دون المستوى 70 دولار للبرميل . أما عن الدولار و الين و كذلك الفرنك السويسري فقد شهدوا دعماً في ضوء تدفقات الملاذ الأمن. و بالتالي فمن الممكن أن يشهد هذا الإسبوع استئناف لارتفاع كلٍ من الدولار و الين كما أن التركيز في جلسات التداول التالية سوف يرتكز على العملات الأساسية التي حققت أعلى مستوى تداول خلال هذا الإسبوع. و من الجدير بالملاحظة أن إمكانية الزوج ( دولار /ين) في كسر مستوى الدعم عند النقطة 94 و بالتالي فمن المرجح أن يتغير اتجاه الدولار مقابل الين و الذي قد يشهد المزيد من الارتفاع خلال الجولة التالية من موجة تجنب المخاطرة.

و على صعيد الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم فقد استرعت نتائج اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الإنجليزي انتباه الكثيرين . حيث تتطلع الأسواق إلى معرفة الأسباب الرئيسية وراء حملة مد برنامج التسهيل النقدي غير المتوقعة من قبل البنك و التي قدرت بنحو 50 مليار استرليني إضافية خلال الاجتماع السابق للبنك و أيضاً إلى معرفة ما إذا سيكون هناك قرارات أخرى بالمزيد من التمديد للبرنامج أم لا ؟ هذا و قد ارتد الاسترليني بشكل حاد خلال تداولات الأمس على خلفية قراءة مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يوليو و التي جاءت أفضل من التوقعات.

من ناحية أخرى ، ارتفع مؤشر جميع الأنشطة الصناعية الياباني لكن دون التوقعات مسجلاً 0.1% على أساس شهري في يونيو . في حين تراجع مؤشر أسعار المنتجين الألماني دون التوقعات مسجلاً -01.5% على أساس شهري ، و -7.8% على أساس سنوي في يوليو . أما عن عجز الحساب الجاري لمنطقة اليورو فقد سجل ارتفاعاً بواقع -5.3 مليار يورو في يونيو و عن مؤشر CBI لتوقعات الطلبات الصناعية فمن المتوقع أن يشهد تحسناً ليسجل -50 مقابل -59 في أغسطس . أما عن مؤشر أسعار المستهلكين الكندي فمن المتوقع أن يتراجع بواقع -0.2% على أساس شهري و -0.8% على أساس سنوي في يوليو .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image