توقعات أداء الدولار عقب صدور قراءات الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي

من المتوقع أن ترجح قراءات الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي كفة تباطؤ وتيرة فقد الوظائف، وفي المرة الأخيرة شهدت تلك القراءات تحسناً ملحوظاً ، وكان رد فعل الدولار هو الارتفاع متجاهلا اتجاهات المخاطرة . ويبقى التساؤل هل سنشهد رد فعل مماثل اليوم؟.

 

توقعات بيانات التوظيف في يوليو

• التغير في الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي : المتوقع ( -328 ألف) ،
و السابق (-467 ألف)
• معدل البطالة : المتوقع ( 9.6%) ، والسابق ( 9.5%).
• متوسط الأجر النقدي بالساعة : المتوقع ( 0.1%) ، والسابق ( 0.0%)
• متوسط ساعات العمل الأسبوعية : المتوقع ( 33) ، السابق ( 33)

 

الأسباب الداعمة لتحسن قراءات الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي

1. هبوط إعانات البطالة ( متوسط أربعة أسابيع) إلى أدنى مستوى منذ 27 أسبوع لتصل إلى 55,250 خلال الأسبوع المنتهي في 1/8.
2. تراجع إجمالي إعانات البطالة (متوسط أربعة أسابيع) ليصل إلى 6,278,750 خلال الأسبوع المنتهي في 25/7، من 6,769,000 في الأسبوع المنتهي في 27/6.
3. أدنى هبوط لقراءات تقرير ADP منذ أكتوبر 2008 ليسجل -371,000 في يوليو.
4. هبوط مؤشر تشالنجر لتسريح العمالة بنحو 5.7% في يوليو من العام الماضي، ليشكل انخفاضا للمرة الثانية.
5. ارتفاع مكون التوظيف بمؤشر ISM التصنيعي ليصل إلى 45.6 من 40.7 مما يشير إلى تباطؤ وتيرة الخفض في الوظائف.

 

الأسباب الداعمة لتدهور قراءات الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي

1. هبوط قراءات ثقة المستهلك الصادرة عن جامعة ميشيغان وكونفرنس بورد خلال شهر يوليو إلى أدنى المستويات خلال 3 و 4 أشهر على التوالي.
2. انخفاض قراءة مكون التوظيف بمؤشر ISM غيرالتصنيعي ليصل إلى 41.5 من 43.4 مما يشير إلى خفض كبير بالوظائف.

ووفقا لتوقعات الاقتصادين وقراءات العديد من المؤشرات الاقتصادية، من المرجح أن نشهد فقد في الوظائف للشهر الـ 19 على التوالي في شهر يوليو، ولكن مع تباطؤ وتيرة الانخفاض. هذا وقد توقعت بلومبرج أن تنخفض الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي بنحو 328,000، ولكن تقع التوقعات في الأغلب في نطاق 150,000 و 460,000، أي أن هناك مجال لبيانات قوية أو ضعيفة. ووفقا للتحسن في قراءات إعانات البطالة الأسبوعية وإجمالي الإعانات و تقرير ADP ومكون التوظيف بمؤشر ISM التصنيعي، فنتوقع أن نشهد تحسن في قراءات الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي بأفضل من المتوقع.

 

من الجدير بالذكر أن معدلات الفقد في الوظائف الحالية لاتبشر بالخير للنمو الاقتصادي وتشير إلى احتمال استمرار معدلات البطالة في الارتفاع، وإن كان بوتيرة أقل. وفي الواقع، من المتوقع أن يرتفع معدل البطالة بنحو 9.6%، ليصل إلى أعلى مستوى منذ يونيو 1983، من 9.5%. وفي الوقت ذاته، أعربت القراءات الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني عن انكماش بنحو 1.2% في الاستهلاك الشخصي، في أعقاب ارتفاعه بنحو 0.6% في الربع الأول، وانكماشه بأكثر من 3% خلال كل من الربعين السابقين عنهم، مما يشير إلى استمرار الاتجاه الهابط في معدلات الانفاق وسط أجواء سوق العمالة السلبية و انخفاض الدخول.

 

 

ماذا سيكون رد فعل الدولار اليوم عقب صدور البيانات؟

بنهاية اليوم، من المتوقع أن يستجيب الدولار بشدة إلى النتائج المفاجأة، أما هبوط الوظائف بأكثر بكثير من المتوقع أو بأقل بكثير من المتوقع. ومع ذلك، ومع إشارة المؤشرات الرائدة إلى احتمال تحسن قراءات تقرير الوظائف اليوم، فيجب أن نتذكر ما حدث في يوم 5 يونيو. ففي ذلك اليوم، قد كان من المتوقع أن تنخفض الوظائف بنحو 520,000، ولكنها انخفضت بنحو 345,000 فقط، وكانت نتيجة ذلك الأمر أن ارتفع الدولار على غير المعتاد، حيث اعتدنا أن يرتفع الدولار عندما تأتي البيانات الاقتصادية محبطة وفقا لتدفقات الانتقال من الاستثمارات المحفوفة للمخاطر إلى الاستثمارات الأكثر أمنا ومن الدولار الأمريكي.

والآن، هناك علاقة قوية بين الدولار الأمريكي وتدفقات المخاطرة، ولكن إذا انخفضت الوظائف المتوافرة بالقطاع غير الزراعي بأقل بكثير من 328,000 ، فمن المحتمل أن يؤدي ارتفاع الدولار إلى كسر زوج (اليورو/ دولار) لمستوى الدعم القريب، وبالتالي الاتجاه نحو منطقة 1.4080- 1.4100 وهى منطقة تجمع المتوسط الحسابي البسيط لـ 50 يوم مع خط الاتجاه الصاعد. ومن ناحية أخرى، إذا جاءت القراءات متوافقة مع التوقعات فمن المحتمل أن يظل زوج (اليورو/دولار) في حركة عرضية بين مستويات المقاومة السابقة عند 1.4340 و 1.4435.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image