الدولار يتراجع و الين لا يزال يشهد ضغطاً

انتهج كلاً من الدولار الأمريكي و الين الياباني موجة عرضية في جلسة التداول الأسيوية ليشهدا مزيداً من الخسائر . و على الرغم من أن الانتعاش الاقتصادي لا يزال يمضي قدماً ، فلم تظهر بعد أدلة على المدى القصير أنه قد تلمّس القاع بعد .هذا و من المرجح أن تتواصل التراجعات الواسعة النطاق لكلٍ من الدولارو الين الياباني خلال اليوم . و من الجدير بالذكر أن عملات السلع قد شهدت تراجعاً في أعقاب جلسة التداول الأوروبية على الرغم من الارتفاع الحاد الذي شهدته كلاً من السلع و الأسهم . أما عن الاسترليني فلا يزال صاحب الأداء الأفضل حتى الأن . حيث ارتفع بما تجاوز الـ 300 نقطة مقابل الين و 250 نقطة مقابل الدولار الأمريكي ، حيث دعمته البيانات الإيجابية الصادرة عن القطاع المصرفي . أما عن الاتجاه الهابط و الذي ينتهجه الزوج ( يورو /استرليني ) على المدى القصير فنحن نتوقع أن يواصل الاسترليني أدائه الجيد أمام اليورو لفترة من الوقت .

و علىى الصعيد الاسترالي، فقد أبقى البنك على معدل الفائدة دون تغير عند المستوى 3% كما كان متوقعاً، و ذلك للشهر الرابع على التوالي .علاو ة على ذلك ، فقد تحول البنك المركزي إلى سياسة محايدة في تطبيق سياسة التسهيل النقدي و التي انتهجها خلال الأشهر السابقة . هذا و لم يلق الدولار الاسترالي دعم إضافي في ظل هذا الحدث الاقتصادي، حيث لا يزال مستقراً في أعقاب حديث ستيفنز محافظ البنك الاحتياطي الاسترالي . أما عن باقي البيانات الاسترالية فقد شهدت اضطراباً حيث تراجع مؤشر مبيعات التجزئة تراجعاً على غير المتوقع بواقع -1.4% على أساس شهري في يونيو. في الوقت نفسه ، ارتفع مؤشر أسعار المنازل بما تجاوز التوقعات مسجلاً 4.2% في الربع الثاني من السنة المالية .

و على صعيد البيانات السويسرية ، فقد تراجع مؤشر أسعار المستهلكين بما تجاوز التوقعات بواقع -0.7% على أساس شهري و -1.2% على أساس سنوي في يوليو . أما عن مؤشر معامل الانكماش الأمريكي فمن المتوقع أن يرتفع بشكل طفيف ليسجل 0.2% على أساس سنوي.في الوقت نفسه من المتوقع أن يشهد مؤشر أسعار المستهلكين المزيد من التراجع بواقع 1.7% على أساس سنوي في يونيو . أما عن مؤشر الدخل الشخصي فمن المتوقع أن يتراجع بواقع -1% في حين من المتوقع أن يرتفع مؤشر الإنفاق الشخصي بشكل طفيف بواقع 0.2%.

و بالنظر إلى مؤشر الدولار ، فنجد أنه قد واصل اتجاهه الهابط من مستوى الدعم 77.69 كما كان متوقعاً . إلا أن توقعاتنا للمؤشر على المدى القصير لا تزال تنتهج الجانب الهابط طالما لا يزال المستوى 78.48 هو نقطة مقاومة و بالتالي فإن المؤشر سيشهد المزيد من التراجع . لكن على كل ٍ ، فيجب ان نتنبه إلى التالي :

• أولاً : أن تراجع المؤشر من المستوى 89.62 يشكل الموجة الخامسة من المستوى و أن هناك نوعاً من الارتداد قد يشهده المؤشر في أعقاب اكتمال الموجة الخامسة .

• ثانياً : أن تراجع المؤشر من المستوى 89.62 قد حدث بالفعل في الموجة الثالثة و كذلك في الموجة الأخيرة من نموذج الحركة العرضية للمؤشر و الذي بدأ من المستوى 88.46 و أن هذه الموجة العرضية من المتوقع
أن تنتهي بالتراجع الحالي للمؤشر .


و من ثم فان المؤشر قد يشهد دعماً قوياً في نطاق المستوى 75.89 و المستوى 77.69 و هي ما يطلق عليها منطقة الدعم و بالتالي ستكون هناك حالة من الترقب لفقدان الزخم و عكس حركة المؤشر في ظل بلوغ المؤشر مستوى الدعم عند النقطة 75.89.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image