تقرير منتصف اليوم: انتعاش الدولار وارتداد الأسهم والسلع

انتعش الدولار والين بقوة ببداية الفترة الأمريكية حيث افتتح الأسواق على انخفاض بسبب تأرجح البيانات الأساسية. هذا وقد تلقى الدولار دعم من قبل ارتداد أسعار السلع في حين انخفض الذهب ليصل إلى مستوى 940، وانخفض النفط الخام دون مستوى 68. كما انخفض مؤشر الدولار ليصل إلى مستويات منخفضة عند 78.32، ولكنه فشل في الاستقرار دون مستوى الدعم عند 78.33 ومن ثم انتعش، مما يشير إلى عدم استعداد مؤشر الدولار لاستئناف هبوط مؤشر الدولار. جدير بالذكر أن المستويات الهامة القريبة للأزواج الرئيسية و الأزواج التقاطعية للين لم تخترق بعد، كما لا يوجد تغير في التطلعات السلبية قصيرة الأجل للدولار والين بشكل عام. ومع ذلك، يجب أن نشير إلى أن الارتفاع الحالي للأسهم غير متبوع بأي هبوط للدولار مما يجعلنا نتشكك في استقرار معنويات المخاطرة. وعلى الرغم من توقعنا بانخفاض الدولار والين إلى أبعد من ذلك قبل أن يتوقفا عن الانخفاض إلا أننا نستمر في الإشارة إلى انعكاس في وقت أقرب من المتوقع.

وعلى صعيد البيانات الأساسية، هبط مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن كونفرنس بورد بأكثر من المتوقع ليصل إلى 46.6 في يوليو، في حين تحسن مؤشر أسعار المنازل الصادر عن S&P/CS بسوق الإسكان. حيث انخفضت الأسعار بنحو 17.1% على أساس سنوي في مايو، لتعد أفضل من توقعات الأسواق بانخفاضها بنحو -17.85%. كما أظهرت القراءات الارتفاع الشهري الأول بنحو 0.5% خلال ثلاثة أعوام. وبالتالي أظهرت تلك البيانات الرؤية المدعمة لتحسن سوق الإسكان. وفي وقت سابق، ارتفع مؤشر CBI بالمملكة المتحدة بأقل من المتوقع ليصل إلى -15 في يوليو مقابل التوقعات بـ -12. علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر UBS للاستهلاك من 0.77 إلى 0.96 في يونيو. كما سجل الميزان التجاري النيوزيلندي عجز يقدر بـ -417 مليون في يونيو.

وعلى صعيد آخر، ارتفع الدولار الأسترالي من قبل تصريحات ستيفينز محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي، واستقر لبقية اليوم. حيث صرح ستيفينز أن التدهور الاقتصادي الحالي بأستراليا لا يعد الأخطر في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، كما أن هناك مخاطر ارتفاع التطلعات الاقتصادية مقارنة بالستة أشهر الماضية. كما يرتفع معدل البطالة بوتيرة أقل من المتوقع. هذا وقد أدت تلك التصريحات إلى الاعتقاد بأنه لن يكون هناك المزيد من خفض الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الأسترالي إذا لم يتلقى الاقتصاد صدمات اقتصادية أخرى خارجية، وأن البنك الاحتياطي الأسترالي سيكون الأول في سحب خطط التحفيز الاقتصادي.

ونلاحظ ارتفاع الدولار الأسترالي على نطاق كبير، حيث اخترق زوج (اليورو/ دولار أسترالي) مستوى 1.7145 اليوم، مما يؤكد على استئناف الاتجاه الهابط متوسط المدى للمستوى القادم عند 1.6045. بالإضافة إلى ذلك، اخترق زوج ( الإسترليني/ دولار أسترالي) حاجز 2 هذا الأسبوع، وهبط إلى مستوى 1.9824 حتى الآن ، كما يستأنف الزوج الاتجاه الهابط متوسط المدى عقب الحركة العرضية من 1.9684 المكتملة عند 2.0979. وإذا تعرض الزوج لمزيد من الضعف فمن المحتمل أن ينخفض إلى مستوى 1.9684. ومن ناحية أخرى، نتوقع أن يفوق أداء الدولار الأسترالي أداء العملات الأوروبية الرئيسية بشكل عام.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image