الدولار الكندي يستأنف ارتفاعه

في الوقت الذي تشهد فيه معظم أزواج العملات الأساسية تداولا في نطاق محدد ، جاء الدولار الكندي ليكون صاحب أفضل أداء لهذا اليوم ، حيث لا يزال يستأنف ارتفاعه مقابل العملات الأساسية الأخرى . حيث ارتفع الزوج ( دولار أمريكي /دولار كندي ) إلى المستوى 1.08 في حين تراجع الزوج ( يورو /دولار كندي ) إلى أدنى مستوى له عند المنطقة 1.5355 . إلا أن كلا الزوجين لا يزالان عند أدنى مستوى لهما في يونيو الماضي ، و ذلك على الرغم من انتعاش شهية للمخاطرة و ارتفاع أسعار النفط الخام . هذا و قد شهد اليورو ارتفاعاً طفيفاً مقابل الدولار الأمريكي و ذلك بفضل بيانات مؤشر PMI لمنطقة اليورو و الذي صدر في وقت مبكر من هذا اليوم. إلا أن اليورو لا يزال محدوداً دون المستوى 1.4290 و هو أعلى مستوى له خلال هذا الإسبوع . أما عن الاسترليني فقد شهد تدهوراً ملحوظاً في أعقاب تقرير الناتج المحلي الإجمالي و الذي جاء أسوأ من التوقعات .

و على صعيد البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو لهذا اليوم ، نجد أن مؤشر PMI التصنيعي قد شهد ارتفاعاً متجاوزاً التوقعات ليسجل 46 في يوليو مقابل التوقعات التي سجلت 42.6 ، في الوقت نفسه شهد مؤشر PMI الخدمي تحسناً متجاوزا التوقعات أيضاً مسجلاً 45.6 مقابل التوقعات التي سجلت 44.7 ، حيث تُعد هذه القراءة هى الأفضل على الإطلاق منذ أغسطس الماضي . أما عن مؤشر IFO الألماني لثقة المستهلك فقد لحق أيضاً بركب الارتفاع الذي تجاوز التوقعات مسجلاً 87.3 ، ليسجل المؤشر بذلك أكبر قراءة له منذ أكتوبر الماضي .

و عن الجانب البريطاني ، جاء تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من السنة المالية للمملكة المتحدة مخيباً للأمال، حيث كشف التقرير عن تقلص المؤشر بواقع -0.8% على أساس ربع سنوي و -5.6% على أساس سنوي مقابل التوقعات التي سجلت -0.3% على أساس ربع سنوي و -5.2% على أساس سنوي . فالتقرير قد يضع مزيداً من الضغوط على كاهل البنك المركزي الإنجليزي من أجل مد برنامجه الخاص بالتسهيل النقدي مجدداً ، معتمداً أيضاً على تقرير التضخم و الذي سوف يتم صدوره في شهر أغسطس المقبل .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image