لماذا نجح الدولار USD في التعافي؟

لماذا نجح الدولار USD في التعافي؟
الدولار الأمريكي

تمكن الدولار USD في التعافي بمرور تداولات اليوم الثلاثاء وحقق أرباح طفيفه، حيث ارتفع مؤشر سعر الدولار USD والذي يقيس أداء العملة أمام نحو 6 عملات رئيسية أعلى مستوى 93.00 نقطة، واستقر عند 93.08 نقطة، بنسبة أرباح تصل إلى 0.05% تقريبا خلال التداولات.

ونجح سعر الدولار USD في التعافي بمرور تداولات اليوم الثلاثاء بعد الخسائر التي حققها في بداية التداول، بالتزامن مع استفادته من بعض التطورات الإيجابية وعلى رأس هذه التطورات، حول هدوء التوترات التجارية بين الصين وأمريكا وبخاصة بعدما قالت وزارة المالية الصينية خلال بيان لها اليوم الثلاثاء بأنها ستمدد إعفاء عدد من المنتجات الأمريكية من الرسوم الجمركية، وذلك لمدة عام إضافي، بما ذلك منتجات مثل زيوت التشحيم وغيرها من المنتجات الأمريكية، وذلك نقلا عن وكالة الأنباء رويترز. مضيفة خلال بيانها أن نحو 16 منتجا من المنتجات القادمة من الولايات المتحدة قد تلقت إعفاءات من الرسوم الجمركية التي فرضتها الصين على السلع الأمريكية في وقت سابق، فيما اعتبر إجراء مضاد لما قامت به الولايات المتحدة في 2019، وسيستمر هذا التمديد حتى 16 سبتمبر 2021.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التطورات حول حزمة التحفيز المنتظرة عززت من تعافي سعر الدولار USD، حيث أعلن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفين منوتشين، خلال تصريحات صحفية أمس الإثنين، بأنه من الممكن التوصل إلى اتفاق حول حزمة التحفيز المنتظرة لمساعدة الاقتصاد من التعافي من تداعيات تفشي فيروس كورونا، كوفيد 19، إذا أبدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، استعدادها لتقديم التنازلات، وهو ما عزز من قوة الدولار USD.

وأيضا، فإن هدوء التوترات التجارية بين الولايات المتحدة وكندا يعزز من قوة الدولار USD، وبخاصة بعدما أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الثلاثاء تراجعها عن قرارها السابق بفرض رسوم جمركية ضد واردات الألمنيوم الكندية، في ظل التوافق بين حكومة البلدين على هذه الخطوة، والتفاوض حولها.

كل هذا الأسباب وغيرها خلال تداولات اليوم الثلاثاء عززت من تعافي سعر الدولار USD ولكن سيظل ترقب الأسواق لانعقاد اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي غدا الأربعاء، هو الحدث الأبرز والذي سيؤثر على تداولات الدولار USD هذا الأسبوع، وبخاصة وأن اجتماع لجنة البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المرتقب غدا يعتبر من أهم الاجتماعات خلال هذا العام إن لم يكن أهمها على الإطلاق، ولذلك ينتظر المستثمرون ومتداولو العملات قرارات البنك لما لها من تأثير قوي على تحركات العملات في الأسواق.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image