قذيفة يطلقها برنانك في وجه أسواق الأموال ويلقي حبل النجاة للدولار

قال برنانك، رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن المبالغ الطائلة من المال التي تم ضخها في الاقتصاد الأمريكي لن تفلح في خفض تكلفة الإقراض بحلول الوقت المناسب لذلك. كما أكد رئيس برنانك أن الاقتصاد الأمريكي سوف يحتاج إلى جهود متواصلة استثنائية تتمثل في المزيد من التسهيل النقدي لوقت طويل. علاوة على تساؤله المتهكم الذي طرحه في أثناء شهادته أمام مجلس الشيوخ الأمريكي والذي قال فيه "كيف يمكننا رفع معدل الفائدة بينما تعج الأسواق بكميات سيولة هائلة؟"..


إضافةً إلى ذلك، أكد برنانك على أن السياسات المستقبلية لابد وأن تسير في طريق التسهيل النقدي لفترة أطول حتى نضمن تعزيز الاقتصاد الأمريكي. كان برنانك قد كتب في صحيفة وولستريت في وقت سابق ما يلي:
"من الطبيعي أن نعود إلى سياسة التضييق وغيرها من السياسات النقدية الأكثر حزماً، ولكن ليس قبل أن يبدأ الانتعاش الاقتصادي حتى لا ينتج عن اللجوء إلى ذلك في الوقت الحالي مشكلات ذات صلة بالتضخم"..


تلقت الأسواق هذه الكلمات التي كانت بمثابة صدمة عنيفة لأسواق الأسهم والعملات على وجه التحديد وكأن برنانك أراد أن يرمي حبل النجاة إلى الدولار على حساب جميع العملات والأصول الأخرى المتداولة في الأسواق..


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image