تراجع الفائض التجاري الصيني

تراجع الفائض التجاري الصيني في أعقاب تسجيله أعلى فائضاً له

 

شهد قطاع الصادرات الصيني تقلصاً حاداً على غير المتوقع ، الأمر الذي أدى إلى تراجع فائض الميزان التجاري و الذي سجل أعلى فائضاً له في وقت سابق بسبب ضخامة معدلات التصنيع .

 

وفقاً للإحصاءات الرسمية ، فقد تراجع فائض الميزان التجاري الصيني ليصل إلى 4.84 مليار دولار لشهر فبراير ، حيث يُعد ذلك بمثابة تراجعاً حاداً مقابل المستوى الذي سجله الفائض التجاري للشهر السابق بواقع 39.11 مليار دولار.

 

فالنتيجة جاءت لتربك الاقتصاديين و الذين توقعوا انكماشاً أكثر تواضعاً بواقع 28.3 مليار دولار.

 

إلا أن الأمر الذي تسبب في تلك النتيجة فكان تراجع المعدل السنوي للصادرات على غير المتوقع بواقع 25.7% على الرغم من التوقعات و التي أجمعت على أن التقلص سيكون بمثابة 1.0% ، و ذلك في أعقاب تراجع المعدل السنوي في يناير الماضي بواقع 17.5% .

 

في الوقت نفسه، هوت الصادرات بواقع 24.1% مقابل التوقعات و التي بلغت 22.5% ،و مقابل نسبة التقلص السابقة و التي بلغت 43.1%.

الندوات و الدورات القادمة