فيتش و التصنيف الائتماني النيوزيلاندي

خفضت وكالة التصنيف فيتش اليوم الخميس من توقعات التصنيف الائتماني لنيوزيلاندا لتتحول تلك التوقعات إلى الجانب السلبي بدلا من الاستقرار ، الأمر الذي أدى إلى تزايد التخوفات على توقعات النمو الاقتصادي للبلاد على المدى المتوسط.

و على الرغم من الركود الذي تشهده البلاد ،و عجز الحساب الجاري الذي لا يزال عند أعلى مستوى له ، إلا أنه يُتوقع أن يظل هذا العجز أعلى من المستوى الضروري لاستقرار الاقتصاد مما يقلل من إمكانية نيوزيلاندا بالالتزام بسداد مديونيتها الخارجية .

وو فقاً لوكالة فيتش ، نجد أن هناك تطلعات إلى تعديلات في السياسة المالية تكون أقوى بدورها من تلك المخطط لها و ذلك من أجل زيادة الإدخار القومي و تقليل عجز الحساب الجاري و كذلك عمل إصلاحات هيكلية من أجل تحسين الإنتاجية .

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image