بين : خيارات التسهيل النقدي لازالت متاحة أمام بنك إنجلترا

صرح " كارليس بين " نائب محافظ بنك إنجلترا قائلاً " من المحتمل أن يسمح درالنج وزير المالية بالممكلة المتحدة بأن يفوق البنك حاجز 150 مليار إسترليني لبرنامج شراء الأصول بكمية معقولة ".

وأضاف " إذا اقتضد الحاجة إلى مزيد من الأموال عن الـ 150 مليار المقررة، فسنطلب من دارلنج الموافقه ". " ومن المتوقع أن يسمح لنا بكمية إضافية معقولة ولكن في النهاية سيرجع هذا الأمر إلى المناقشة بين محافظ البنك و وزير المالية عندما يحين الوقت لذلك ".

هذا وقد ذكر بنك إنجلترا في بيانه الأسبوع الماضي بأنه سينتظر حتى أغسطس ليرى ما سيتم التوسع في البرنامج الحالي المقدر بـ 125 مليار إسترليني حيث يواجه صناع القرار مخاطر الانكماش. وأظهرت بيانات التضخم بالأمس، تباطؤ معدل التضخم دون المعدل المستهدف من قبل البنك 2% لأول مرة منذ 2007، كما توقع المسؤولون مزيد من الضعف.

كما أضاف " بين " قائلاً " تُعد مراجعة البنك للتوقعات الاقتصادية في شهر أغسطس نقطة محورية لمعرفة ما إذا كنا في حاجة إلى المضي قدما في برامج التسهيل أم سنتوقف لبعض الوقت ". علاوة على ذلك، كتب بلانش فلاور أحد صناع القرار السابقين في صحيفة الجارديان اليوم بأنه كان يجب على البنك التوسع في البرنامج الأسبوع الماضي.

وصرح " بين " لن نتتقل لمرحلة التضخم الاقتصادي دون أن نمر بمرحلة الانتعاش، ومن المحتمل أن ترتفع معدلات التضخم إذا قمنا بضخ أموال كثيرة بالاقتصاد ولم نسحبها بالسرعة المطلوبة في مرحلة الانتعاش. كما لا يتوقع " بين " أن ينخفض معدل التضخم دون مستوى 1%.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image