برودة الجو لم تفلح في إيقاف تراجع النفط من أعلى المستويات في عامين

برودة الجو لم تفلح في إيقاف تراجع النفط من أعلى المستويات في عامين

تراجعت أسعار النفط من أعلى المستويات في عامين بالقرب من مستوى 90 دولارًا للبرميل اليوم، الاثنين، متأثرةً بارتفاع الدولار الأمريكي الذي حلق في أعقاب الانقسام ما بين صانعي السياسات في منطقة اليورو حول كيفية إنقاذ أيرلندا ورفض ألمانيا البات لفكرة اقترحتها بعض الدول في المنطقة لإصدار سندات حكومية مشتركة. وكان السبب الرئيس في اقتراب النفط من مستوى الـ 90 هو ارتفاع الطلب على النفط الخام من جانب دول أوروبا وبعض المناطق في الولايات المتحدة.


كما هبط اليورو هو الآخر مقابل الدولار بعد ارتفاع الثاني مستندًا إلى مخاوف الدين السيادي والعجز المالي مما أدى إلى تفاقم هبوط النفط الخام حيث أنه من المتعارف عليه أن النفط وغيره من السلع المتداولة بالدولار الامريكي تهبط إذا ارتفع الدولار والعكس.

 


كانت نتيجة ارتفاع الدولار نظرًا لتصاعد مخاوف الدين السيادي الأوروبي والانقسام الحاد بين الجبهات السياسية الأوروبية حول إمكانية تداركها هي ارتفاع الدولار كما سبقت الإشارة إلى ذلك أعلاه مع تراعج النفط الخام بواقع 33 سنتًا للبرميل لتصل الأسعار إلى 88.86 دولارًا للبرميل. ويتم تداول النفط الخام في الوقت الحالي عند مستوى 88.87 دولارًا للبرميل الذي يمثل أعلى المستويات 9 أكتوبر 2008.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image